الاتحاد الأوروبي يدعو لتطبيق فوري للهدنة في سورية

الاتحاد الأوروبي يدعو لتطبيق فوري للهدنة في سورية
فيديريكا موغيريني (أ ف ب)

دعت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم الإثنين، إلى تطبيق فوري للهدنة التي طلبها مجلس الأمن الدولي في سورية لمدة 30 يوما لإفساح المجال أمام إيصال المساعدات الإنسانية وإجلاء حالات طبية.

وأضاف البيان أن الاتحاد الأوروبي أضاف اسمي وزيري الصناعة والتربية السوريين الجديدين على قائمة العقوبات التي تستهدف مسؤولين في نظام دمشق ما يرفع إلى 257 عدد الشخصيات التي جمدت أرصدتها في الاتحاد الأوروبي، ومنعت من السفر إلى دوله.

كما أن العقوبات الأوروبية تطال 67 كيانا.

يشار إلى ان إضافة اسم الوزيرين يتم بشكل آلي إذ تحدث قائمة العقوبات في حال حصول تعديل داخل الحكومة السورية.

وقالت موغيريني عند بدء اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي "هذه الهدنة يجب أن تطبق على الفور".

واعتبرت أن القرار الذي اعتمده مجلس الأمن، مساء السبت، وأيدته روسيا يشكل "خطوة أولى" ضرورية ومشجعة لكن "الوضع على الأرض يتدهور بشكل دراماتيكي، وخصوصا من وجهة النظر الإنسانية".

ويأتي ذلك بعد دعوة مماثلة وجهها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، من جنيف قائلا إن "قرارات مجلس الأمن يكون لها معنى فقط إذا طبقت بشكل فعلي".

وفي موسكو، أمر الرئيس، فلاديمير بوتين، الذي يدعم نظام دمشق، الإثنين، باحترام هدنة إنسانية يومية اعتبارا من الثلاثاء في الغوطة الشرقية في سورية معقل المعارضة الذي يتعرض لهجوم دام ينفذه النظام كما ذكرت وكالات الأنباء الروسية.

من جهته قال وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسلبورن "نعود إلى القرون الوسطى" في سورية، مستنكرا ما يحصل لسكان الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وأوضح مصدر أوروبي أنه من غير المتوقع إجراء أي محادثات حول الوضع في سورية خلال اجتماع بروكسل، في حين أن عدة وزراء بارزين لم يحضروا.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018