ماكرون لإردوغان: الهدنة في سورية تشمل عفرين

ماكرون لإردوغان: الهدنة في سورية تشمل عفرين
من الأرشيف (أ ف ب)

أجرى الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الإثنين، اتصالا هاتفيا بنظيره التركي، رجب طيب إردوغان، أبلغه فيه أن الهدنة في سورية يجب أن تطبق أيضا في منطقة عفرين شمالي سورية حيث تشن تركيا حملة عسكرية ضد المقاتلين الأكراد.

وشدد ماكرون في الاتصال على أن "الهدنة الإنسانية تشمل مجمل الأراضي السورية، بما فيها عفرين، ويجب أن تطبق في كل مكان ومن قبل الجميع دونما إبطاء"، بحسب ما أوردت الرئاسة الفرنسية في بيان.

كما أبدى ماكرون "مخاوف شديدة" حيال "استمرار الهجمات على المدنيين والمستشفيات في الغوطة الشرقية من قبل النظام السوري".

وشدد ماكرون في المكالمة مع إردوغان على "الضرورة القصوى بأن يتم وقف الأعمال الحربية بشكل فوري وتام"، عملا بالقرار 2401 الذي أقره مجلس الأمن الدولي السبت.

وكان مجلس الأمن الدولي قد أقر بالإجماع، السبت، قرارا يطالب بوقف إنساني لإطلاق النار في مجمل الأراضي السورية لمدة شهر، وذلك بعد مقتل نحو 550 مدنيا في غضون سبعة أيام من ضربات النظام السوري على الغوطة الشرقية، آخر معاقل فصائل المعارضة قرب دمشق.

وأعلنت تركيا، الأحد، أن الهدنة لا تشمل العمليات التي تشنها ضد مجموعات تقول إنها إرهابية.

وأعلنت الخارجية التركية في بيان أنها "تبقى مصممة على مكافحة المنظمات الإرهابية التي تهدد وحدة الأراضي والوحدة السياسية لسورية".

ومن دون أن يشير في شكل مباشر إلى قرار مجلس الأمن، أكد أردوغان بدوره أنه لن يكون هناك هدنة في العملية العسكرية التركية التي تستهدف منطقة عفرين شمالي سورية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص