القوات التركية تصل إلى مشارف عفرين

القوات التركية تصل إلى مشارف عفرين
أرشيفية (أ ب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، إن القوات التركية وصلت إلى مشارف مدينة عفرين بعد أسابيع من بدء حملة ضد جماعة كردية في شمال غرب سورية.

وأضاف المرصد أن تركيا وجماعات المعارضة السورية المتحالفة معها تتقدم باتجاه المدينة من جهة الشرق تحت غطاء من قصف مكثف.

وشنت أنقرة حملتها على منطقة عفرين الواقعة على حدودها في كانون الثاني بهدف طرد وحدات "حماية الشعب الكردية السورية" التي تراها امتدادا لحزب العمال الكردستاني الفعّال داخل تركيا منذ ثلاثة عقود.

وخلال الحملة تمكنت تركيا من بسط سيطرتها على كل المناطق الحدودية لعفرين المتاخمة لها بما في ذلك عدد من البلدات الصغيرة وعدد كبير من القرى، ورغم اعتبارها غريما للنظام السوري، واشتباكها عدة مرات مع قوات تابعة إليه، إلا أن وحدات حماية الشعب طلبت من دمشق مساعدتها على صد الاعتداء التركي.

ودخلت فصائل موالية للنظام السوري، منطقة عفرين الشهر الماضي لدعم تلك الجماعة لكن نشرها لم يردع تركيا التي استمرت في حملتها رغم احتمال زيادة التصعيد في الحرب.

وعفرين منفصلة عن منطقة أوسع تسيطر عليها القوات الكردية السورية شرقا بمحاذاة الحدود مع تركيا وتتضمن مناطق واسعة جرت السيطرة عليها من "تنظيم الدولة الإسلامية" بدعم من الولايات المتحدة.

وقال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، أمس الجمعة، إن الجيش التركي سيدخل عفرين قريبا كما تعهد "بسحق المقاتلين الأكراد على طول الحدود".