ارتفاع عدد القتلى في غوطة دمشق إلى 33

ارتفاع عدد القتلى في غوطة دمشق إلى 33
أرشيفية (أ ب)

ارتفع عدد القتلى، نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا، اليوم السبت، على الغوطة الشرقية المحاصرة، إلى 17، بينهم 11 في مدينة حرستا.

وقال مصدر في الدفاع المدني لـ"العربي الجديد"، إن طائرة حربية، يُعتقد أنها روسية، قصفت مدينة حرستا، ما أدى إلى مقتل 11 مدنيا، بينهم طفل، وإصابة عدد آخر بجراح.

وأضاف المصدر أن 20 مدنيا قتلوا بقصف بـ"النابالم" على مدينة دوما، بينما قتل مدنيان وأصيب آخرون، في مدينة عربين.

وعلى الصعيد العسكري، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية التابعة للنظام "سانا" إن "الجيش أحرز تقدما جديدا في عملياته في محور مسرابا بالأطراف الشمالية الشرقية للغوطة الشرقية".

وتسعى قوات النظام إلى تقسيم الغوطة إلى ثلاثة أقسام، دوما شمالا، وحرستا غربا، وبقية المدن والبلدات جنوبا.

واتفقت الهيئات المدنية و"فيلق الرحمن"، التابع للجيش السوري الحر، على اعتماد قيادة مركزية، وتكليف الأخير بها، لمتابعة مجريات المعارك.

وأضافت في بيان أنه تمّ اتخاذ موقف حاسم بوجه دعاة المصالحة مع النظام، والتعامل بحزم مع كل من يروّج الشائعات التي تساعده في حملته العسكرية.

وتتعرّض مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة لحملة قصف منذ منتصف شهر شباط الماضي، تسبّبت بمقتل أكثر من ألف مدني، وإصابة المئات.