الأمم المتحدة: الاغتصاب سلاحٌ واسع النطاق بالحرب السورية

الأمم المتحدة: الاغتصاب سلاحٌ واسع النطاق بالحرب السورية
توضيحية من الأرشيف (أ ب)

قال محققون تابعون للأمم المتحدة، اليوم الخميس، إن قوات الحكومة السورية والقوات المتحالفة معها؛ استخدمت الاغتصاب والاعتداء الجنسي على النساء والفتيات والرجال، في حملة لمعاقبة مناطق المعارضة، وهي أفعال تشكل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وكشف المحققون في تقرير، أن جماعات المعارضة ارتكبت أيضا جرائم عنف جنسي وتعذيب رغم أنها "أقل شيوعا بشكل كبير".

على خط موازٍ، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، إن عدد الأشخاص الذين غادروا جيبا تسيطر عليه المعارضة في منطقة الغوطة الشرقية إلى مواقع النظام ارتفع إلى 12500 على الأقل.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، إن المدنيين يتدفقون خارجين من كفر بطنا وحمورية وجسرين وسقبا.