لافروف يستبق التحقيق: لن يعثر على أدلة لاستخدام السلاح الكيماوي

لافروف يستبق التحقيق: لن يعثر على أدلة لاستخدام السلاح الكيماوي
(الأناضول)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، "أعتقد أن فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية في دوما السورية، لن يعثر على أدلة على استخدام السلاح الكيماوي".

جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك، عقده لافروف مع نظيره الهولندي ستيف بلوك، في العاصمة الروسية موسكو.

وزعم لافروف أن "موسكو تمتلك أدلة دامغة على أن الهجوم الكيماوي المزعوم في دوما، كان مجرد مسرحية، تقف وراءها مخابرات إحدى الدول التي تخوض حملة ضد روسيا".

وأضاف أن "بلاده تتواصل بشكل دائم مع واشنطن بشأن سورية، والضربة الأميركية قد تفضي إلى مزيد من موجات اللجوء إلى أوروبا"، بحسب قناة "روسيا اليوم" المحلية.

كما وصف الضربة العسكرية المحتملة في سورية بـ "المغامرة" التي ستؤول نتائجها إلى "ما حدث في ليبيا والعراق".

كما تطرق الوزير الروسي إلى قضية العميل الروسي سكريبال، قائلًا إن "وزير الخارجية البريطاني بدأ بتغيير الحقائق وتسيسها".

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الهولندي عن سعادته لزيارة موسكو، بهدف بحث قضايا ثنائية ودولية هامة، وأبرزها الأزمة السورية وأوكرانيا".

وشدد بلوك أن "بلاده لا تقبل نهائيًا استخدام الكيماوي مجددًا في سورية".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018