موسكو تدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن وتدرس تزويد دمشق بـ"S300"

موسكو تدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن وتدرس تزويد دمشق بـ"S300"
مندوبا روسيا وسورية في الأمم المتحدة (أ ب )

دعت روسيا اليوم، السبت، إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وقالت إنها ستبحث تزويد سوريا بأنظمة دفاع صاروخية من طراز "إس-300" بعد الضربات بقيادة الولايات المتحدة.

وقال الرئيس، فلاديمير بوتين، في بيان نشره الكرملين على موقعه على الإنترنت "تدعو روسيا لاجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمناقشة الأعمال العدائية للولايات المتحدة وحلفائها".

وأضاف بوتين في البيان "التصعيد الحالي في الموقف بشأن سورية له تأثير مدمر على نظام العلاقات الدولية بأكمله".

وقال بوتين إن التحركات الأميركية في سورية أدت إلى تفاقم المأساة الإنسانية، وتسببت بمعاناة للمدنيين.

وأضاف "تدين روسيا بأشد الطرق الهجوم على سورية حيث يساعد جنود الجيش الروسي الحكومة الشرعية في محاربة الإرهاب".

وعلى صلة، قال الكولونيل جنرال سيرجي رودسكوي في إفادة بثها التلفزيون، السبت، إن موسكو قد تبحث تزويد سورية و"دول أخرى" بأنظمة دفاع من طراز "إس-300 أرض جو".

وأضاف أن روسيا "رفضت" من قبل تزويد سورية بتلك الصواريخ منذ أعوام قليلة "آخذة في الاعتبار طلبا ملحا من بعض الشركاء الغربيين".

وقال إنه في أعقاب الضربات التي قادتها الولايات المتحدة "نفكر أن من الممكن أن نعود للنظر في هذه المسألة ليس فقط فيما يتعلق بسورية بل بدول أخرى أيضا".

وأضاف أن الأنظمة الدفاعية الجوية السورية التي تتألف بالأساس من أنظمة سوفييتية اعترضت 71 صاروخا أطلقت، السبت، من القوات الأميركية والبريطانية والفرنسية.

وقال "خلال العام والنصف الماضيين، جددت روسيا بالكامل نظام الدفاع الجوي السوري وتستمر في تحديثه".