وزير الدفاع الإيراني يصل سورية لبحث التعاون و"الإعمار"

وزير الدفاع الإيراني يصل سورية لبحث التعاون و"الإعمار"
صورة أرشيفيّة لوزير الدفاع الإيراني (أ ب)

وصل وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي، اليوم الأحد، لسورية بزيارة رسمية تستغرق يومين لعقد اجتماعات مع مسؤولين دفاعيين وعسكريين كبار من نظام بشار الأسد، وفق وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء.

وقالت الوكالة إن كبار المسؤولين العسكريين السوريين كانوا في استقبال حاتمي في مطار دمشق الدولي، إلى جانب السفير الإيراني في سورية جواد ترك آبادي، علما أن القوات الإيرانية تدعم قوات النظام في الحرب الدائرة في سورية.

وأضافت أنه من المقرر ان يلتقي وزير الدفاع الإيراني خلال هذه الزيارة التي جرت بدعوة رسمية من قبل نظيره السوري العماد على أيوب وستستمر ليومين، بكبار المسؤولين السوريين من بينهم وزير الدفاع ونائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة السورية.

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، قال الأسبوع الماضي إن على إيران سحب قواتها من سورية، الأمر الذي ردّ عليه مسؤولون إيرانيون كبار بأن تواجدهم العسكري في سورية جاء بناء على دعوة من حكومة الأسد، وأنه ليس لديهم أي نية فورية للخروج.

وقُتل أكثر من ألف إيراني بينهم أعضاء كبار في الحرس الثوري في سورية منذ عام 2012، والتزم الحرس الثوري الإيراني الصمت في بادئ الأمر بخصوص دوره في الصراع السوري إلا أنه في السنوات الأخيرة ومع تزايد عدد القتلى بدأ الحديث عن مشاركته مصورا الأمر على أنه صراع وجود في مواجهة مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتشددين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018