النازحون السوريون بأمس الحاجة للمساعدات الإنسانية بسبب السيول

النازحون السوريون بأمس الحاجة للمساعدات الإنسانية بسبب السيول
(تويتر)

يحتاج أكثر من 32 ألف نازح سوري وفلسطيني، في مخيمات النازحين المنتشرة على الشريط الحدودي مع تركيا، مساعدات إنسانية عاجلة، لتدهور أوضعاهم المعيشية إلى حد أسواء مما كانت عليه، في أعقاب كارثة السيول التي ضربت المنطقة. 

وبحسب منظمة "منسقو الاستجابة" المعنية بإغاثة المدنيين في سورية، فإن السيول التي ألحقت أضرارا كبيرة بخيم النازحين، والتي نجمت عن هطول أمطار غزيرة منذ 26 كانون الأول/ ديسمبر الحالي، غمرت 22 مخيمًا للنازحين في منطقة أطمة بريف محافظة إدلب الشمالي.

كما ألحقت السيول أضرارًا بـ67 مخيما للنازحين في المنطقة ذاتها والتي تقع على الشريط الحدودي مع تركيا.

وتسببت الكارثة بانهيار 220 خيمة على الأقل وتسرب المياه إلى 550 خيمة أخرى، وبات 32 ألف نازح على الأقل بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وتقف العائلات السورية النازحة عاجزة وسط ظروف مأساوية في منطقة من الوحل مغمورة بمياه السيول.

وإضافة إلى الإصابات التي نجمت عن السيول، فقدر جرفت أيضا الكثر من الطعام والمأكولات والملابس الخاصة بالنازحين والتي يصعب عليهم توفير غيرها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة