وزير الدفاع الروسي يلتقي الأسد في دمشق

وزير الدفاع الروسي يلتقي الأسد في دمشق

التقى وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الثلاثاء، برئيس النظام السوري، بشار الأسد، ونقل له رسالة من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وذلك وفق ما جاء في بيان صدر عن وزارة الدفاع الروسية.

وأضافت الوزارة أن شويغو والأسد "بحثا المعركة ضد الإرهاب العالمي في سورية ومختلف نواحي الأمن في الشرق الأوسط"، إضافة إلى "موضوع التوسيع اللاحق لإمكانيات العودة الطوعية للاجئين والنازحين إلى مواقع إقامتهم في سورية، بالإضافة إلى تقديم المساعدة الإنسانية لسكان سورية".

ونقل بيان الوزارة عن شويغو قوله: "بلا شك تم في سورية بدعم روسيا تحقيق نجاحات ملموسة في محاربة الإرهاب الدولي ووقف جوره وانتشاره، والأهم يكمن في أننا تمكنا من الحفاظ على الدولة السورية ووفرنا الظروف الملائمة لعودة المواطنين إلى الحياة السلمية".

وشدد الوزير الروسي، بحسب البيان، على أن "نجاحات الحكومة السورية في إعادة الحياة السلمية لا ترضي الجميع"، معتبرا أن "الدول الغربية تسعى إلى التقليل بأكبر درجة ممكنة من أي تغييرات إيجابية في سورية وتضع عراقيل جديدة أمام إنهاء الأزمة".

في المقابل، ذكرت وسائل إعلام مقربة من النظام السوري، أن شويغو أكد خلال اللقاء، "مواصلة تقديم كل الدعم الممكن لاستكمال تحرير كل المناطق السورية والحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها واستقلالها".

وأضافت أنه "خلال اللقاء، بحث الأوضاع في منطقتي إدلب وشرق الفرات حيث كان هناك توافق في الآراء حول ضرورة مواصلة العمل المشترك لوضع الحلول المناسبة لاستعادة الأمن والأمان في المنطقتين واتخاذ ما يمكن من إجراءات".