سورية: مقتل 31 عنصرا من قوات النظام في مطار الشعيرات

سورية: مقتل 31 عنصرا من قوات النظام في مطار الشعيرات
الشعيرات بعد استهدافه بصواريخ أميركية

ارتفع عدد قتلى القوات الموالية للنظام السوري، الذين لاقوا مصارعهم اليوم السبت، في انفجار ذخائر بمطار عسكري في وسط سورية، إلى 31 قتيلا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، قوله إنّ حصيلة الانفجارات "التي لم تعرف أسبابها بشكل واضح بعد"، والتي وقعت السبت في مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص الجنوبي الشرقي "ارتفعت إلى 31 قتيلا من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له".

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أعلنت في وقت سابق أنّ الانفجار نتج من "خطأ فني خلال نقل ذخيرة منتهية الصلاحية"، مشيرة إلى "ارتقاء عدد من الشهداء"، دون تحديد الحصيلة.

وبحسب عبد الرحمن فإنّه "لم يعلم حتى اللحظة أسباب الانفجار، ما إذا كانت مفتعلة أو ناجمة عن استهداف أم أنّها نتيجة خلل فني".

ولفت مدير المرصد إلى أن "عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين".

ويُعدّ مطار الشعيرات أحد أبرز المطارات العسكرية في سورية، وكان ينتشر فيه مقاتلون إيرانيون يدعمون قوات النظام.

وسبق أن استهدفت المطار الصواريخ الأميركية في نيسان/ إبريل العام 2017 ردا على هجوم بغاز السارين على مدينة خان شيخون، اتهمت واشنطن دمشق بتنفيذه، وأودى بأكثر من 80 مدنيا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"