اشتباكات عنيفة بين القوات التركية وقوات النظام السوري

اشتباكات عنيفة بين القوات التركية وقوات النظام السوري
قوات كردية تنسحب من مواقع حدودية (أب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، إن اشتباكات عنيفة وقعت بين قوات النظام السوري والقوات التركية.

وجاء أن الاشتباك، وهو الأول من نوعه منذ بدء الهجوم التركي ضد وحدات حماية الشعب الكردية في التاسع من الشهر الجاري، قد وقع في شمالي شرقي سورية.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، لوكالة "فرانس برس" إن القوات التركية شنّت صباحا قصفا مدفعيا على قوات النظام.

وأضاف أنه وقعت "اشتباكات بالرشاشات" على أطراف قرية الأسدية قرب الحدود مع تركيا، مشيرا إلى أن هذا "أول صدام مباشر بين الطرفين" منذ إطلاق أنقرة هجومها لإبعاد الأكراد عن حدودها.

وبحسب المرصد، فإن الاشتباكات تتواصل بوتيرة عنيفة على محور الأسدية جنوب مدينة رأس العين، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من طرف، وقوات النظام السوري من طرف آخر، تترافق مع قصف واستهدافات متبادلة.

وأشار إلى أن الحديث عن هجوم نفذته القوات التركية من المحورين الشمالي والغربي، وذلك بغطاء من قبل طائرات مسيّرة تركية، وسط تحليق لطائرات حربية تركية في سماء المنطقة، بالتزامن مع قصف صاروخي تنفذه القوات التركية، كما أصيب 6 عناصر من قوات النظام بقصف مدفعي تركي على المنطقة.

وجاء أيضا أن قياديا في فصيل "فيلق المجد" الموالي لتركيا قد قتل،  وأصيب أكثر من 7 آخرون من الفصيل بجراح متفاوتة، جراء انفجار لغم بسيارة تابعة لهم على محور تل أبيض شمال مدينة الرقة.

ونشر المرصد السوري، صباح اليوم، أنه رصد استمرار الاشتباكات بوتيرة عنيفة في منطقة أبو رأسين الواقعة بين تل تمر ورأس العين، بين قوات سورية الديمقراطية وقوات النظام من جانب، والفصائل الموالية لتركيا من جانب آخر، وذلك في هجوم متواصل من قبل الأخير بغطاء صاروخي وناري مكثف وعنيف ودعم من طائرات مسيرة تركية.

وتركزت الاشتباكات على محاور العريشة وباب الخير وأم عشبة، فيما وثق المرصد السوري مقتل 7 عناصر من قوات النظام، وإصابة أكثر من 14 آخرين بجراح متفاوتة، جراء القصف والاشتباكات بالمنطقة، كما قتل 4 عناصر من الفصائل في الاشتباكات ذاتها، فيما أصيب طفل من قرية تل محمد التابعة لمنطقة أبو رأسين جراء الاستهدافات من قبل الفصائل وجرى إسعافه إلى مشفى تل تمر.

كما دارت اشتباكات عنيفة على محاور بريف مدينة تل أبيض، بين الفصائل الموالية لأنقرة من جهة، وقوات سورية الديمقراطية من جانب آخر.