الطيران الروسي يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين في إدلب

الطيران الروسي يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين في إدلب
توضيحية (أ ب)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الطائرات الحربية الروسية، ارتكبت مجزرة جديدة بحق مدنييين، في شمال غربي سورية.

وأشار المصدر إلى أن 12 مدنيا على الأقل، من بينهم 7 أطفال، قضوا جرّاء القصف الروسي في مناطق متفرقة.

وأوضح المرصد أن مدنيين قُتلا جراء الضربات الجوية في جنوب شرق محافظة إدلب، فيما قتل عشرة آخرون في غارات على قريتين تابعتين لمحافظة حلب المجاورة، أسفرت واحدة منها عن مقتل عائلة كاملة مؤلفة من ثمانية مدنيين بينهم ستة أطفال في قرية كفرتعال.

وقال المرصد إنه من المرجح أن يرتفع عدد القتلى، بسبب وجود جرحى في عدة مناطق بعضهم في حالات خطرة.

على صعيد متصل ارتفع عدد الغارات التي شنتها الطائرات الروسية منذ الصباح إلى نحو 34، استهدفت خلالها مناطق في تلمنس ومعرشورين ومعرشمارين ودير سنبل ومعصران ومحيط البارة بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وكفرناها وكفرداعل والمنصورة ومعامل الاندومي ورحاب والأبزمو وتقاد ومحيط الفوج 46 وجبل الشيخ بركات غرب مدينة حلب، ويضم جبل الشيخ بركات أبراج انترنت تركية فيما أسفر الاستهداف عن تضرر قسم منها وانقطاع النت عن عد شبكات.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ