آلاف اللاجئين السوريين يتدفقون من تركيا إلى الحدود اليونانية

آلاف اللاجئين السوريين يتدفقون من تركيا إلى الحدود اليونانية
(الأناضول)

انطلقت حافلات تركيّة من وسط مدينة إسطنبول، لتنقل لاجئين سوريين إلى حدود اليونان للعبور إلى أوروبا، ومنذ ساعات الصباح الباكرة، يتجمّع اللاجئون في "شارع الوطن"، وأمام جامع "مراد باشا" ومحطة المترو في منطقة أقسراي، في القسم الأوروبي من إسطنبول، لينطلقوا عبر الحافلات على شكل قوافل نحو ولاية أدرنة المحاذية للحدود اليونانية.

ويواصل المهاجرون التوجه نحو اليونان عبر الأراضي التركية، من خلال البر والبحر. وأقامت السلطات اليونانية، حواجز أمام معبر "كاستانيس" الحدودي في منطقة "إفروس" اليونانية، ولجأت إلى استخدام القوة ضد المهاجرين ممن حاولوا اجتياز الأسلاك الشائكة على حدودها.

وقال المهاجر السوري خليل حسن، إنه يعيش في تركيا منذ 8 سنوات، ويرغب الآن في الهجرة إلى أوروبا عبر الأراضي اليونانية. وأضاف أنه ينوي التوجه بعد اليونان إلى ألمانيا، حيث يقطن عمه.

وبدوره، قال ألب أرسلان قرغا أوغلو، سائق إحدى الحافلات، إنه ينقل المهاجرين من إسطنبول، إلى الحدود اليونانية، مقابل 70 ليرة تركية لكل شخص.

(الأناضول)

وبدأ تدفق اللاجئين إلى الحدود الغربية لتركيا، ابتداء من مساء الخميس الماضي، عقب تداول أخبار بأن أنقرة لن تعيق حركة اللاجئين باتجاه أوروبا.

وأعلن الرئيس التركي إردوغان يوم السبت، أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكدا أن تركيا لا طاقة لها لاستيعاب موجة هجرة جديدة.

وناشدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليونان لعدم استخدام القوة المفرطة أو غير المتكافئة ضد المهاجرين غير النظاميين الراغبين باجتياز الحدود. وذكر بيان صادر عن المفوضية، الإثنين، أنها تتابع عن كثب التطورات على الحدود التركية اليونانية.

(الأناضول)

وأشار البيان إلى أن أهمية الابتعاد عن كافة الأعمال التي من شأنها زيادة معاناة الناس العزل. داعيًا إلى الهدوء وخفض التوتر على الحدود التركية اليونانية.

وشدّد البيان أن كل دولة تتمتع بحق فرض سيطرتها على حدودها ومكافحة الهجرات غير النظامية. وأضاف "في الوقت ذاته، يجب الابتعاد عن استخدام القوة المفرطة وغير المتكافئة، وينبغي تشغيل نظام قبول طلبات اللجوء بشكل منتظم".

ونوه البيان إلى أن المفوضية تعمل مع الهلال الأحمر ومنظمة الهجرة الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونسيف" لتقديم المساعدات الإغاثية للمحتاجين على الحدود التركية الأوروبية.

ودعت إلى الإسراع في تقديم الدعم الدولي إلى تركيا التي تستضيف ملايين اللاجئين ودول الجوار السوري. كما دعت إلى وضع خطة عمل عاجلة لنحو مليون مدني نازح في إدلب.

(أ ب)

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن وزير الداخلية التركي سيلمان صويلو أن عدد المهاجرين المغادرين لتركيا عبر ولاية أدرنة بلغ 117 ألفا و677 مهاجرًا.

وقال رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، إن تركيا تواصل منح الحماية المؤقتة للسوريين الراغبين بالبقاء، لكنها لن تمنع من يرغب بمغادرة البلاد.

وصرحت اليونان الإثنين، بأنها ستجري مناورات عسكرية بالذخيرة الحية على مقربة من حدودها مع تركيا. وجاء ذلك في بيان من قيادة الفيلق الرابع والإدارة الداخلية العسكرية العليا للجزر اليونانية.

وأفاد البيان أن المناورات ستبدأ اليوم وتستمر لـ24 ساعة، وتشمل منطقة أوروس على الحدود اليونانية التركية، والجزر الواقعة شرقي بحر إيجه.

ودعت المواطنين إلى عدم التجول في المناطق المذكورة، وأكدت على استخدام الذخيرة الحية أثناء المناورات التي ستجري بالأسلحة الخفيفة والثقيلة.