عقوبات أميركية جديدة على شخصيات داعمة للنظام السوري

عقوبات أميركية جديدة على شخصيات داعمة للنظام السوري
رئيس النظام السوري، بشار الأسد (أرشيفية - أ ب)

فرضت السلطات الأميركية، اليوم الخميس، عقوبات على شخصيات ومسؤولين داعمين للنظام السوري، بينهم عسكريون ومسؤولون ورجال أعمال.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين: "يساهم هؤلاء المسؤولون الحكوميون السوريون بنشاط في القمع الذي يمارسه نظام الأسد"، بحسب ما أفادت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وأضاف: "ستواصل الولايات المتحدة فرض عقوبات على أولئك الذين يسهلون حرب نظام الأسد المستمرة ضد شعبه".

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية، المستشارة الإعلامية لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، لونا الشبل، وكذلك محمد عمار الساعاتي، في قائمة العقوبات.

ويُعدّ الساعاتي أحد كبار مسؤولي "حزب البعث" الذي قاد منظمة سهلت دخول طلاب الجامعات إلى المليشيات التي يدعمها الأسد.

وأدرجت قيادات العديد من الوحدات العسكرية في قائمة العقوبات لجهودها في منع وقف إطلاق النار في سورية.

وطالت العقوبات قائد ما تُسمّى بـ"قوات الدفاع الوطني"، فادي صقر، إضافة إلى قائد "اللواء 42" العميد غياث دلة، من الفرقة الرابعة، وقائد فوج "الحيدر"، سامر إسماعيل، من "قوات النمر".

كما استهدفت العقوبات مساعد الأسد، ياسر إبراهيم، لجهوده في منع أو عرقلة الحل السياسي للصراع السوري.