وصول مسؤول الكتائب الأمنية للقذافي إلى النيجر

وصول مسؤول الكتائب الأمنية للقذافي إلى النيجر

قالت قناة العربية اليوم الاثنين إن منصور ضو، مسؤول الكتائب الأمنية للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، وصل إلى النيجر.

وللنيجر المتاخمة لليبيا من جهة الجنوب علاقات طويلة مع طرابلس. وقالت العربية إن عشرة اشخاص كانوا يرافقون ضو. واعترفت حكومة النيجر بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا في 27 أغسطس -آب الماضي بعد سقوط طرابلس في أيدي قوات الثوار التي أطاحت بالقذافي الذي لا يعرف مكان وجوده.

وأكد مصدر في الطوارق لفرانس برس اليوم أن نحو عشرة من المقربين من الزعيم الليبي معمر القذافي، بينهم منصور ضو قائد الكتائب الأمنية، دخلوا أمس الأحد إلى أغاديز شمال النيجير في موكب قادم من ليبيا. ولم تعرف هوية باقي الأشخاص، لكن الموكب وصل برفقة أغ علي الامبو، أحد قائد المتمردين الطوارق، وبلغوا نيامي اليوم الاثنين، عاصمة البلاد.

ومنصور هو ابن عم القذافي وكان قائد الحرس الشخصي للقذافي ومسؤولا عن تأمين باب العزيزية، مقره في طرابلس. وقاد بشراسة الكتائب التي تعتبر مسوؤلة عن اعمال القمع والقتل والاعتقال بعد اندلاع الانتفاضة الشعبية في منتصف شباط/فبراير. وقال المصدر في الطوارق إن ليس بين الذين وصلوا الى النيجير أي من أبناء القذافي.

واغ علي الامبو، زعيم حركة النيجريين للعدالة، أحد التنظيمات الرئيسية التي قادت التمرد الذي اندلع في 2007 في منطقة اغاديز. وعاش الامبو في ليبيا بعد المعارك التي انتهت في 2009 بعد تدخل القذافي. وفي بداية الانتفاضة الليبية، جند اغ علي الامبو المئات من المقاتلين الطوارق للقتال إلى جانب قوات القذافي.