4 قتلى بهجوم على مقر المؤسسة الليبية للنفط

 4 قتلى بهجوم على مقر المؤسسة الليبية للنفط
هجوم مسلحة استهدف المؤسسة الوطنية للنفط (أ.ب)

أفاد مسؤول أمني إن اثنين من موظفي المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا واثنين من المسلحين قتلوا في الهجوم على مقر المؤسسة في طرابلس، كما أصيب 10 أشخاص بجروح متفاوتة.

وهاجمت مجموعة من الملثمين، اليوم الإثنين، مقر المؤسسة الوطنية الليبية للنفط، حيث وردت أنباء عن احتجاز عددا من الموظفين كرهائن.

ونقلت قناة النبأ التلفزيونية المحلية عن موظف في المؤسسة الوطنية الليبية للنفط قوله، إن ثلاثة ملثمين هاجموا مقر المؤسسة.

ورأى شاهد من رويترز سيارة إطفاء عند المبنى الذي أحاط به الدخان، حيث أصيب عدة أشخاص بجروح، إثر اقتحام مسلحين مجهولين لمبنى المؤسسة النفطية بطريق السكة في العاصمة طرابلس.

وتحدثت مواقع محلية عن انفجارات في محيط المبنى، وأفادت أخرى بوقوع هجوم مسلح واقتحام مبنى المؤسسة.

وحسب مواقع محلية، فإن مسلحين يشتبه في أنهم من تنظيم "داعش" اقتحموا مبنى المؤسسة الوطنية للنفط، وتحصنوا داخله، واحتجزوا عددا من الموظفين، رهائن داخل المبنى، وأن هؤلاء يطلقون النار على كل من يحاول الهرب.

وحسب مصدر أمني، وبيان لقوة الردع، أعلن عن مقتل حرس مؤسسة النفط والعثور على أشلاء اثنين من المهاجمين.

واشتعلت النار في المبنى الواقع قرب وسط العاصمة الليبية الذي أحاطت به قوات الامن، بحسب المصادر ذاتها.

وقال متحدث باسم قوة الردع المجموعة المسلحة التي تقوم بمهام الشرطة في طرابلس إن "أجهزة الأمن تبحث عن المسلحين في المبنى، لكن أولويتنا هي إجلاء المدنيين العالقين في داخله".

وأكد أنه "تمت السيطرة على الوضع"، موضحا أن هوية المهاجمين ما زالت مجهولة.

وقال موظف في المؤسسة أن مسلحين ملثمين هاجموا مقر الشركة العامة بعدما تبادلوا إطلاق النار مع حراسها.

وأضاف الموظف الذي طلب عدم الكشف عن هويته "قفزت من النافذة مع زملاء آخرين ثم سمعنا دوي انفجار".

وفي وقت سابق، قال وزير الداخلية في الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة، اللواء عبد السلام عاشور، إن الهجوم نفذه ستة مسلحين بينما كان الموظفون داخل المبنى.

وجاء هجوم اليوم في أعقاب قتال اندلع مؤخرا في طرابلس بين الجماعات المسلحة المتناحرة، والذي أسفر عن مقتل 61 شخصا في الأقل. وتم وقف إطلاق النار منذ الأسبوع الماضي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018