أميركا تقصف موقعا لتنظيم القاعدة في ليبيا

أميركا تقصف موقعا لتنظيم القاعدة في ليبيا
(أ ب)

 شنت القوات الأميركية غارات على موقع لتنظيم القاعدة قرب مدينة أوباري، بحسب ما أعلنت الحكومة الليبية اليوم الخميس.

وقال محمد السلاك الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج في بيان مقتضب إنه "تم مساء يوم الأربعاء قصف موقع كان يتمركز به عدد من أفراد أنصار تنظيم القاعدة بضواحي مدينة أوباري".

وأضاف أن هذه الغارة جرت "في إطار التعاون المستمر والعلاقة الاستراتيجية بين ليبيا والولايات المتّحدة الأمريكية في ملف مكافحة الاٍرهاب".

ولم يدل المتحدث بمزيد من التفاصيل عن الموقع الذي استهدفته الغارة ولا عن النتيجة التي أفضت إليها.

وغالبا ما يشن الجيش الأميركي غارات في ليبيا تستهدف مواقع لتنظيمي القاعدة وتنظيم "داعش".

وعلى غرار ما يفعل في الصومال، فإن البنتاغون مخول شن غارات جوية في ليبيا طالما أنه يقوم بذلك بالتنسيق مع حكومتها.

ومنذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي ومقتله في 2011، غرقت ليبيا في فوضى أمنية وسياسية تتنازع السلطة فيها مجموعات مسلحة وقوى سياسية متناحرة.

وتتنازع السلطة السياسية في ليبيا حكومتان: حكومة الوفاق الوطني المدعومة من المجتمع الدولي ومقرها طرابلس، وحكومة موازية في الشرق يدعمها برلمان منتخب.

واستغلت حركات مسلحة هذه الفوضى للتمركز في ليبيا وخصوصا في سرت في شمال البلاد قبل طردها من هذه المدينة الساحلية في 2016 على أيدي قوات موالية لحكومة الوفاق.