3 قتلى و15 جريحا بانفجارات بدرنة وإسقاط مسيرة إماراتية لحفتر

 3 قتلى و15 جريحا بانفجارات بدرنة وإسقاط مسيرة إماراتية لحفتر
(أ.ب.)

قتل 3 أشخاص وأصيب 18 شخصا على الأقل صباح اليوم الأحد، في انفجار سيارتين ملغومتين استهدفتا وحدة عسكرية في مدينة درنة الساحلية بشرق ليبيا، أفادت مصادر بقوات حكومة الوفاق الليبية بأن الدفاعات الجوية التابعة للمنطقة العسكرية الغربية أسقطت طائرة إماراتية من دون طيار جنوب طرابلس.

وقال سكان إن السيارتين استهدفتا وحدة عسكرية تسمى بولهاطي تابعة لقوات شرق ليبيا في وسط المدينة. وقال أحد السكان لرويترز بالتليفون "سمعنا التفجير الأول، ولكن اعتقدنا أنه ألعاب نارية ومن ثم سمعنا التفجير الثاني".

وقال ساكن آخر "وجدنا الناس حول الوحدة العسكرية بولهاطي، وكان هناك دخان أسود كثيف في السماء، اكتشفنا وقتها أنه تفجير سيارة مفخخة“.

وكانت درنة معقلا للمسلحين، وهي تقع على بعد نحو 292 كيلومترا من بنغازي ثاني أكبر مدن ليبيا، وأعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر سيطرته عليها بالكامل في حزيران/ يونيو 2018.

إلى ذلك، هاجمت قوات حكومة الوفاق قوات حفتر في محاور عدة، منها المطار والسواني جنوب العاصمة طرابلس.

وقال الناطق باسم الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق الوطني، محمد قنونو، إن قوات الوفاق تحركت في محاور اليرموك والرملة ووادي الربيع وعين زارة والأحياء البرية والسواني جنوبي طرابلس في تنسيق محكم، ومشطت مناطق واسعة دمرت فيها مدرعة إماراتية وآليات لقوات حفتر واستحوذت على أخرى.

كما أعلنت وسائل إعلام ليبية مقربة من اللواء حفتر مقتل خالد نجم الترهوني الضابط بنظام القذافي السابق بمحور خلة الفرجان جنوبي العاصمة طرابلس، خلال اشتباكات مع قوات حكومة الوفاق الوطني.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية