مقتل 7 مسلحين موالين لحفتر وتوقف شحن النفط بالزاوية

مقتل 7 مسلحين موالين لحفتر وتوقف شحن النفط بالزاوية
(أ.ب.)

قال مصدر عسكري إن سبعة مقاتلين على الأقل موالين للجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، قتلوا خلال ليل السبت في ضربة بطائرة مسيرة في ضاحية بجنوب العاصمة طرابلس.

وقال الجيش الوطني الليبي دون تفاصيل إنه أسقط طائرة مسيرة، يوم الأحد، في ضاحية عين زارة بجنوب طرابلس.

وفي أحدث موجة اضطرابات منذ الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011، لم يتمكن الجيش الوطني الليبي من انتزاع السيطرة على طرابلس من قبضة الحكومة المعترف بها دوليا، رغم القتال الذي أشاع الفوضى في الضواحي الجنوبية للعاصمة وشرد عشرات الآلاف من المدنيين.

إلى ذلك، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط بليبيا في بيان حالة القوة القاهرة (طوارئ) وتوقف عمليات شحن النفط الخام بميناء الزاوية (غرب) نتيجة توقف الإنتاج في حقل الشرارة النفطي (جنوب)، وذلك بسبب تعرضه لأعمال تخريبية.

وأضافت المؤسسة أن الإغلاق تسبب في خسارة ما يناهز 290 ألف برميل من الإنتاج اليومي بقيمة 19 مليون دولار، وأن الخزانة العامة ستتكبد تأمين احتياجات السوق المحلي من المحروقات نتيجة استمرار توقف المصفاة، موضحة أن الإنتاج بحقل الفيل -يقع على مقربة من حقل الشرارة-لم يتأثر.

وقال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، إن الأنشطة الإجرامية أجبرت المؤسسة على إعلان حالة القوة القاهرة، وإن مثل هذه المحاولات المتعمدة والرامية إلى تخريب خطوط الأنابيب وعرقلة عمليات الإنتاج لا تضر فقط بالإيرادات الوطنية، بل تتسبب أيضا في عرقلة إمداد المواطنين بالطاقة الكهربائية.

وأشار إلى أن موظفي الأمن والمهندسين التابعين للمؤسسة ولشركة أكاكوس للعمليات النفطية يحققون في هذا الحادث، وأنهم يبذلون كل ما في وسعهم لاستئناف عمليات الإنتاج وعودة الأمور إلى طبيعتها.

وقال صنع الله إن المؤسسة تتعهد بتعقب الذين يقفون وراء هذا الفعل المشين وملاحقتهم جنائيا، وذلك بالتعاون مع السلطات المختصة.