مصرع 40 مهاجرا من السودان قبالة سواحل ليبيا

مصرع 40 مهاجرا من السودان قبالة سواحل ليبيا
(أ.ب.)

مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين قالت في بيان إن أغلبية المهاجرين الذين كانوا على متن القارب المنقلب صباح الثلاثاء من المواطنين السودانيين.

لقي 40 مهاجرا من السودان مصرعهم، يوم الثلاثاء، جراء انقلاب كانوا على متنه قبالة السواحل الليبيبة، حسب ما أعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الأربعاء.

وأعلنت الأمم المتحدة، وصول عدد المهاجرين غير النظاميين، الذين لقوا مصرعهم غرقا قبالة شواطئ مدينة الخمس الليبية صباح الثلاثاء إلى 40 مهاجرا.

وذكر بيان صادر عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن أغلبية المهاجرين غير النظاميين الذين كانوا على متن القارب المنقلب، قبالة الشواطئ الليبية، هم من المواطنين السودانيين.

وأضاف البيان أن عدد القتلى بلغ حتى الآن ما لا يقل عن 40 شخصا، فيما تمكنت فرق خفر السواحل الليبية والصيادين من إنقاذ 65 من المهاجرين.

ولفت البيان إلى أن فرق خفر السواحل الليبية نقلت المهاجرين غير النظاميين الذي جرى إنقاذهم، إلى مدينة الخمس، لتقديم المساعدات الطبية والإنسانية اللازمة لهم.

وأفاد البيان بأن عمليات البحث لا زالت جارية عن مزيد من الناجين أو الجثث.

ولقي 578 مهاجرا مصرعهم غرقا في المثلث الواقع بين ليبيا ومالطا وإيطاليا بالبحر المتوسط، منذ مطلع العام وحتى 15 آب/أغسطس، خلال رحلتهم إلى أوروبا، وفق منظمة الهجرة الدولية.

كما كشف المتحدث باسم خفر السواحل بليبيا، أيوب قاسم، في 18 آب/أغسطس الجاري، أن خفر السواحل الليبي ضبط 577 مهاجرا في عرض البحر خلال الشهر الجاري.

ودخلت ليبيا في فوضى بعد انتفاضة شعبية في 2011 أطاحت بمعمر القذافي، وبرزت كنقطة عبور رئيسية للمهاجرين الفارين من الحرب والفقر في إفريقيا والشرق الأوسط إلى أوروبا، حسب المصدر ذاته.