30 قتيلا بقصف طائرات لحفتر للكلية العسكرية في طرابلس

30 قتيلا بقصف طائرات لحفتر للكلية العسكرية في طرابلس
(أ ب)

قتل 30 طالبا، وأصيب آخرون، من طلاب الكلية العسكرية في العاصمة الليبية طرابلس، مساء اليوم السبت، وذلك جراء غارات نفذتها طائرات أجنبية تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

واستهدف طيران تابع لقوات حفتر مقر الكلية العسكرية بمنطقة الهضبة جنوبي طرابلس، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى، حسب مصدر طبي للأناضول.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق فوزي أونيس للأناضول: "هناك عددا من القتلى والجرحى (دون تحديدهم) سقطوا نتيجة قصف مقر الكلية العسكرية".

وأضاف أونيس أن "القصف استهدف السكن الخاص بطلبة الكلية العسكرية وسيارات الإسعاف توجهت لمكان القصف".

من جانبها قالت وزارة الصحة الليبية إن "هناك أكثر من 30 قتيلا جراء قصف طيران حفتر مقر الكلية العسكرية بطرابلس".

بدوره، أفاد آمر قوة الإسناد بالجيش الليبي أن "طائرات إماراتية مسيرة هي التي قصفت الكلية العسكرية ما أدى إلى مقتل 28 طالبا".

وتشهد أحياء ومناطق جنوبي العاصمة طرابلس وشماليها منذ فجر أمس الجمعة قصفا جويا ومدفعيا عشوائيا طال الأحياء السكنية وأسفر عن مقتل وإصابة مدنيين.

فقد قتل شخص وأصيب خمسة آخرون، أحدهم طفل، في قصف لقوات حفتر على منطقة شرفة الملاحة في محيط مطار معيتيقة، بأكثر من 10 صواريخ من نوع "غراد".

وتضرر 12 منزلا ومدرسة وعدد من السيارات جراء القصف الذي دفع السكان إلى النزوح.

وأعلنت بلدية سوق الجمعة شرقي طرابلس،

وأعلن  تعليق الدراسة في المؤسسات التعليمية اعتبارا من صباح الأحد حتى إشعار آخر، بسبب القصف العشوائي الذي تتعرض له مناطق البلدية.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة