ليبيا وإيطاليا توقعان اتفاقيّة للتعاون العسكري

ليبيا وإيطاليا توقعان اتفاقيّة للتعاون العسكري
بنغازي (أ. ب.)

أبرمت ليبيا وإيطاليا، اليوم الجمعة، اتفاقية للتعاون العسكري، تتضمن مجالات مختلفة، بينها التدريبات المشتركة وتبادل الخبرات بين البلدين.

جاء ذلك في تصريحات لوزير الدفاع الليبي، صلاح الدين النمروش، خلال حفل التوقيع بالعاصمة روما، وفق بيان للمركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" (تابعة للجيش).

وقال النمروش "اتفقنا مع الجانب الإيطالي على التعاون في مجالات التدريب، والتعليم العسكري، وتبادل الخبرات، والدعم، والتطوير، والصيانة، والاستشارات".

كما قرر الجانبان وفق النمروش "التعاون في مجال الهجرة وأمن الحدود البرية و البحرية، وعمليات التخلص من الذخائر والألغام وعمليات الإغاثة في حالات الكوارث الطبيعية و الطوارئ الصحية".

وأضاف أن "الاتفاقية تشمل أيضا المشاركة في التدريبات والمناورات المشتركة وهيكلة وتنظيم المؤسسات العسكرية والأمنية وتجهيز وحداتها".

كما تتضمن الاتفاقية "التعاون في مجال الطب العسكري من خلال تأهيل الكوادر الطبية (..) وتبادل الاستشاريين والمعلومات والخبرات بمجال البحث العلمي والتقني والأمن العسكري".

وذكر الوزير الليبي: "مساعينا في وزارة الدفاع لتطوير وبناء القدرات وتعزيز التعاون الثنائي مع الدول الشقيقة والصديقة بدأت مع الحليف التركي والقطري". وزاد قائلا: "والآن مع الجانب الإيطالي، حيث سيمتد (ذلك التعاون) ليشمل كل الدول التي وقفت مع الشعب الليبي".

ولم يذكر البيان، تفاصيل عن حفل التوقيع، ومن حضره من الجانب الإيطالي.

وفي 27 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، وقعت تركيا وليبيا، مذكرتي تفاهم تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، وتحديد مناطق الصَّلاحِيَة البحرية.

ومنذ سنوات، تعاني ليبيا صراعا مسلحا، حيث تنازع قوات الجنرال خليفة حفتر، بدعم من دول عربية وغربية، الحكومة الليبية على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

ومنذ 23 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، يسود ليبيا اتفاقا لوقف إطلاق النار، تخرقه قوات حفتر بين الحين والآخر، رغم تحقيق الفرقاء تقدما في مفاوضات على المستويين العسكري والسياسي للتوصل إلى حل سلمي للنزاع الدموي.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص