جماهير مصرية غفيرة تشارك في مظاهرات "جمعة إنقاذ الثورة"

جماهير مصرية غفيرة تشارك في مظاهرات "جمعة إنقاذ الثورة"

 

تجمع عشرات آلاف المصريين الجمعة في ميدان التحرير وسط القاهرة، للدعوة إلى "إنقاذ الثورة" التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك، و"تطهير" البلاد من بقايا النظام السابق.

هذا وشاركت أعداد غفيرة مظاهرات انطلقت في مختلف المحافظات والمدن المصرية، فشهدت كل من الاسكندرية، والسويس، والمنيا، وسوهاج، والغردقة، وأسيوط، وبور سعيد، وفاقوس، والغربية، والمنصورة والاسماعيلية.

وكان "تحالف شباب الثورة" الذي يضم المجموعات التي أطلقت الثورة ضد مبارك، دعا هذا الاسبوع إلى تظاهرة جديدة، للمطالبة بمحاكمة المسؤولين عن إطلاق النار على المتظاهرين، وكذلك رموز الفساد في أسرع وقت.

وطلب الشبان الناشطون لإحلال الديموقراطية أيضا، أن يتم "تطهير" المؤسسات من الحزب الوطني الديموقراطي، حزب السلطة سابقا، وأن تعاد مليارات الشعب المسروقة.

وهتف المتظاهرون: "يا مشير يا مشير، الشرعية من التحرير"، في إشارة إلى المشير حسين طنطاوي، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يتولى إدارة شؤون السلطة منذ استقالة مبارك في 11 شباط/فبراير.

وشارك عشرات الالاف في صلاة الجمعة في الميدان بحسب وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية، وتضاعف عدد المتظاهرين بعيد الظهر، واستمرت مجموعات المتظاهرين تتوافد إلى ميدان التحرير.

ومنع القضاء المصري عددا من الوزراء السابقين والمسؤولين ورجال الاعمال من مغادرة البلاد، وجمد أصولهم وأرصدتهم بانتظار نتائج التحقيقات بالفساد أو الاختلاس.

لكن الناشطين المطالبين بالديموقراطية، يبدون خشيتهم من عودة إلى الوراء ومن "مصادرة" الثورة.