' يا بلطجية مصر اتحدوا'.. نشطاء يسخرون من رموز النظام السابق والمجلس الأعلى للقوات المسلحة

' يا بلطجية مصر اتحدوا'.. نشطاء يسخرون من رموز النظام السابق والمجلس الأعلى للقوات المسلحة

 

أطلق نشطاء مصريون صفحة ساخرة على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) تحمل اسم "يا بلطجية مصر اتحدوا" وصل عدد أعضائها إلى 1738 منذ إطلاقها صباح أمس الثلاثاء.

ويخصص أعضاء الصفحة معظم مشاركاتهم للسخرية ممن وصفوا المتظاهرين والمعتصمين بالبلطجية، وخاصة المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي اتهم المتظاهرين الذين اشتركوا بالمسيرة السلمية يوم السبت الماضي بأنهم قاموا بحرق سيارات والهجوم على منازل بحي العباسية ما يعني أنهم (بلطجية).

ويسخر أعضاء الصفحة من رموز النظام المصري السابق، حيث طالب أحد الأعضاء برفع اسم الرئيس السابق حسني مبارك من محطات مترو الأنفاق وإطلاق اسم "حنفي الدوكش" بدلاً عنه "لأن حنفي هو وﻗﺎﺋﺪ ﻣﻮﻗﻌﺔ ﺍﻟجمل ﻭﺻﺎﺣﺐ ﺍﻟﻀﺮﺑﺔ الجوية ﺍلأﻭﻟى، وﻣﺨﺘﺮﻉ ﺍﻟﻤﻮﻟﻮﺗﻮﻑ وﺍلأﺏ ﺍﻟﺰﻋﻴﻢ ﺍﻟﻤﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠى ﺍﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ"!!

ويصدر القائمون على الصفحة بيانات على غرار الرسائل التي ينشرها المجلس الأعلى للقوات المسلحة على صفحته بـ (فيسبوك)، ولكنها وإن حملت شعار الدولة والمجلس (النسر) ولون الصفحة الأسود، إلا أن بياناتهم تصدر عن "المجلس الأعلى للبلطجية".

وصدر بيانهم الأول موجهاً إلى "البلطجية المصريين العظام" حثت فيه كل البلطجية بمصر على عدم التعرض للمواطنين بمناطقهم مع الاكتفاء بممارسة البلطجة على سكان الأحياء الأخرى !! واختتم البيان الأول بالقول " إن المجلس الأعلى للبلطجية في مصر يضمن سلامة كل بلطجي مهما كان توجهه حفاظاً على سلامة الوطن .. والله الموفق"!!

وما زالت أزمة تخوين المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية لحركة شباب 6 أبريل وحركة كفاية تتفاعل سياسيا مع اقتراب يوم الجمعة القادم والتهديدات التي أطلقها التيار الإسلامي "بتطهير ميدان التحرير".

وتسود حالة من الترقب لمظاهرات يوم الجمعة القادم خشية حدوث صدامات بين تيارين رئيسيين يتبنى الأول الأفكار العلمانية الليبرالية ويدعو لاستمرار الاعتصام حتى تتحقق باقي مطالب الثورة، فيما يطالب الثاني وهو التيار الإسلامي بإنهاء الاعتصام.