مصر: الحكم على مصريين وإسرائيليين بالمؤبد بعد إدانتهم بـ "التجسس"

مصر: الحكم على مصريين وإسرائيليين بالمؤبد بعد إدانتهم بـ "التجسس"
طوق أمني حول المحكمة

 

قضت محكمة مصرية، بالسجن 25 عاما، لمتهم مصري محبوس وضابطان بجهاز المخابرات الإسرائيلية هاربان، والسجن 15 عاما لسيدة، بعد إدانتهم بتكوين شبكة تجسس ضد مصر، في القضية المعروفة إعلاميا باسم 'الغواصات الألمانية'، حسب مصدر قضائي.

وحكمت محكمة جنايات الجيزة  بالمؤبد على رمزى الشبينى واثنين من ضباط الموساد الهاربين، و15 سنة لسحر سلامة، وإلزام المتهم الأول رمزى الشبيني برد 80 ألف يورو، وإلزام سحر برد 10 آلاف يورو فى القضية المعروفة إعلاميا بقضية 'الغواصات الألمانية'.

وحسب المصدر جاء الحكم بعد إدانة المجموعة بتكوين شبكة تجسس على مصر لصالح جهاز المخابرات الإسرائيلية 'الموساد'، والمعروفة إعلامياً بـ'الغواصات الألمانية'.

وأوضح المصدر أن الحكم أولي، وقابل للطعن أمام درجات التقاضي العليا (محكمة النقض).

وأكدت التحقيقات أن المتهمين المصريين اتفقا مع ضابطي الموساد المتهمين بالقضية، على إمدادهما بمعلومات إستراتيجية تتعلق بالأوضاع الداخلية فى مصر، وتقييم أداء المنشآت الاقتصادية، وأن المخابرات الإسرائيلية أمدتهما بأجهزة كمبيوتر ووحدات تخزين مشفرة، وحقائب ذات جيوب سرية لنقل وتمرير تلك المعلومات للجانب الإسرائيلي. وأسندت النيابة إلى المتهمين الأول والثاني جرائم التخابر لمصلحة إسرائيل، وإمداد المتهمين الثالث والرابع بالمعلومات الداخلية للبلاد بقصد الإضرار بالمصلحة القومية، مقابل الأموال والهدايا العينية التى حصلا عليها، علاوة على معاشرة المتهم الأول لسيدات من عناصر المخابرات الإسرائيلية جنسيًا.