مذيعة مصرية تنتقد حكومة السيسي: "الحكومة معندهاش دم"

مذيعة مصرية تنتقد حكومة السيسي: "الحكومة معندهاش دم"

شنت الإعلامية عزة الحناوي، المذيعة بالتلفزيون المصري، هجوما حادا على الحكومة الحالية، لمطالبتها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، على الهواء مباشرة، بمحاسبة المسؤولين والمقصرين في حق المواطنين، 'بداية من حضرته' كونه صاحب قرارات تعيينهم.

وقالت المذيعة خلال برنامجها 'أخبار القاهرة'، إن 'المواطن المصري يهان داخل وخارج مصر يا سيادة الرئيس، نطالب سيادتك بمحاسبة المسؤولين والمقصرين في حق المواطنين، عن طريق قانون لمحاسبتهم، بداية من حضرتك لأنك صاحب قرارات تعيينهم، ولذلك فأنت تتحمل مسؤولية إهمالهم، نطالب سيادتك أن يكون لكل مسؤول خطة يعلنها للمواطنين، حتى تنتهي مدته ويمكننا محاسبته على تعهداته'. سيادة الرئيس فين خطتك.. يا ريت تعلنها، بحيث يجب أن يكون هناك قانون لمحاسبة جميع المسؤولين، بداية من رئيس الجمهورية وحتى أصغر موظف في البلد، سيادة الرئيس إحنا بنمشي في الشارع وبنسمع شكاوى الناس وبنحاول ننقلها لسيادتك، الناس تعبانة وعشان كدا مش هينزلوا الانتخابات، أين خطة الحكومة لمتابعة الفساد'.

وقال رئيس القنوات الإقليمية في ماسبيرو، هاني جعفر، إن رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون، عصام الأمير، قرر إيقاف الحناوي عن العمل إلى حين انتهاء التحقيق معها ومراجعة الحلقة الأخيرة من البرنامج، من خلال الشؤون القانونية في ماسبيرو وإدارة المتابعة على البرنامج، وذلك بعد إبداء رأيها الشخصي في البرنامج والخروج عن 'سكريبت' الحلقة.

اقرأ أيضًا | ريهام سعيد لا تملّ الحفر في القاع

واعتبر جعفر ما قالته الحناوي خلال برنامجها تصرفا بعيدا عن الموضوعية والحيادية التي يتعامل بها التلفزيون المصري، حيث أنه لا يحق لمذيعي البرامج إبداء آرائهم الشخصية على الشاشة.

وشنت الحناوي هجوما حادا على الحكومة الحالية، في حوار أجرته مع الإعلامي يوسف الحسيني، عبر برنامجه 'السادة المحترمون' على فضائية 'أون تي في'، قائلة: 'الحكومة معندهاش دم أصلا'، مضيفة أن لجنة التحقيق قالت لها إنه ليس من حقها قول رأيها لأن القنوات الخاصة 'هما يقولوا رأيهم براحتهم، إحنا ملناش دعوة بيهم'.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق وقف الحناوي عن العمل من قبل أعضاء بالحزب الوطني قبل الثورة، وأكدت الحناوي أن سبب إيقافها قبل ثورة 25 يناير، كان بسبب إجراء حوار مع صفوت الشريف، رئيس مجلس الشوري، إبان حكم مبارك، حيث تم إيقافها بسبب سؤال وجهته له ورفض الإجابة عليه. 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية