داعش يتبنى تفجير سيناء

داعش يتبنى تفجير سيناء
آثار تفجير بسيناء - صورة أرشيفية

أعلن فرع تنظيم الدّولة الإسلاميّة في مصر، الخميس، تبنّيه لاعتداء بتفجير قنبلة الأربعاء، أسفر عن مقتل أربعة عسكريّين في شمال سيناء، المنطقة التي أصبحت مسرحًا لاعتداءات شبه يوميّة تستهدف قوّات الأمن.

وقتل ضابط وثلاثة جنود مصريّين الأربعاء في انفجار قنبلة لدى مرور عربتهم في شمال سيناء، وفق ما أفاد مسؤولون في الأمن والطّوارئ.

وأوضحت المصادر أنّ القنبلة تمّ تفجيرها عن بعد على مشارف مدينة العريش في شمال سيناء. وأصيب 12 عسكريًّا بجروح.

وأعلنت "ولاية سيناء" فرع التّنظيم في مصر، في بيان على "تويتر" الخميس أن "تمكّن جنود الخلافة من تفجير عبوّتين ناسفتين كبيرتين على رتل" للجيش المصريّ.

وتعدّ شمال سيناء معقلاً لتنظيم الدّولة الإسلاميّة الذي يخوض حربًا شرسة ضدّ قوّات الأمن قتل فيها مئات الجنود والشّرطيّين خلال الأشهر الأخيرة.

وكثّف المسلّحون الإسلاميّون هجماتهم على قوّات الأمن والجيش في سيناء منذ الإطاحة بالرّئيس الإسلاميّ، محمد مرسي، في تموز/يوليو 2013، ما أدى إلى مقتل مئات من قوّات الأمن.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية