وزير بالحكومة المصرية يتطاول على النبي

وزير بالحكومة المصرية يتطاول على النبي
وزير العدل والرئيس المصري

عبر الأزهر عن انزعاجه، اليوم الأحد، بعد قول وزير العدل المصري أحمد الزند، في مقابلة تلفزيونية إنه يمكن أن يحبس النبي محمد إذا خالف القانون.

وأثار المساس بالنبي موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أن الزند أضاف مستدركا "استغفر الله العظيم".

وقال الأزهر في بيان على موقعه الإلكتروني إنه يهيب "بكل من يتصدى للحديث العام في وسائل الإعلام أن يحذر من التعرض بمقام النبوة الكريم، صونا من أن تلحق به إساءة حتى لو كانت غير مقصودة".

وأضاف "المسلم الحق هو الذي يمتلئ قلبه بحب النبي الكريم، صلى الله عليه وسلم، وباحترامه وإجلاله. وهذا الحب يعصمه من الزلل في جنابه الكريم.

وأضاف الأزهر في بيانه "على هذه الأمة أن تقف دون مقامه الكريم بكل أدب وخشوع".

وكان الزند قد تحدث في برنامج على قناة صدى البلد التلفزيونية، مساء يوم الجمعة، عندما قال ردا على سؤال عن استعداده لحبس صحفيين خالفوا القانون، "إن شاء الله يكون النبي، عليه الصلاة والسلام، استغفر الله العظيم يا رب".

واعتذر الزند بعد موجة الغضب ضده.

وقال في تصريحات تلفزيونية "استغفرت أمس، واليوم أختم هذه المداخلة بأني أستغفر الله العظيم مرات ومرات، ويا سيدي يا رسول الله جئتك معتذرا".

وأضاف "أعرف أن اعتذاري مقبول لأنك قد قبلت اعتذار الكفار، ولست منهم".

واستدرك قائلا إنه لا يستبعد أن يكون صحفيون مناوئون له وراء تضخيم المسألة لأغراض سياسية.

وعين الزند وزيرا للعدل ضمن تعديل وزاري في أيار/مايو من العام الماضي.

وعبر حسابه على تويتر، طالب المرشح الرئاسي السابق ورئيس حزب مصر القوية، الإسلامي التوجه، عبد المنعم أبو الفتوح، بعزل الزند ومحاكمته.

وتقدم محاميان مصريان، اليوم الأحد، ببلاغين منفصلين ضد أحمد الزند، يتهمانه إهانة النبي، بحسب مصدر قضائي.

وقال المصدر القضائي إن "نبيل صادق النائب العام المصري، تلقى بلاغين، صباح اليوم الأحد، ضد وزير العدل الحالي أحمد الزند، على خلفية تصريحاته لإحدى الفضائيات، والتي حملت إهانة لمقام النبي محمد".

وأضاف أن "البلاغ الأول المقدم من المحامي عمرو عبد السلام، وطالب مقدم البلاغ بإحالة وزير العدل إلى نيابة أمن الدولة العليا لاتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وإحالته للمحاكمة الجنائية العاجلة".

اقرأ/ي أيضًا | النيابة المصرية تمنع عكاشة من مغادرة مصر

وتابع المصدر القضائي "في الوقت نفسه تقدم حمدي مجاهد الشيوي، المستشار بهيئة قضايا الدولة سابقا، ببلاغ ثان ضد الزند بسبب نفس التصريحات، مطالبا بمحاكمته".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية