هل تبيع مصر حاملتي طائرات بدولار واحد لروسيا؟

هل تبيع مصر حاملتي طائرات بدولار واحد لروسيا؟
حاملة الطائرات المصرية جمال عبد الناصر (أ.ف.ب)

تعيش مصر أوضاعًا اقتصادية متردّية، وصلت حد اعتقال مواطنين لحيازتهم كميات قليلة من السكّر، وأن يقف الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مطالبًا المصريّين بأن يصبّحوا على مصر بجنيه، في أحد خطاباته، هذا حين يكون الشعب المصري مخاطبًا، أمّا حين يتعلق الأمر بالسيسي نفسه، فإنه خلال خطاب التقشّف إيّاه مدّ لنفسه سجادة حمراء يبلغ طولها مئات الأمتار ويبلغ ثمنها مئات آلاف الدولارات.

وجديد السيسي اليوم، هو ما قاله وزير الدفاع البولندي، أمس الجمعة، إن مصر تسعى لبيع حاملتي طائرات تحملان اسم جمال عبد الناصر وأنور السادات، اشترتهما منتصف العام الجاري، للجيش الروسي بمبلغ زهيد قدره دولار واحد.

وفيما لم يصدّر أي ردّ فعل مصري على التصريحات البولندية، قالت وزارة الدفاع الروسية إن ' 'مثل هذه الادعاءات، وغيرها من التصريحات الغريبة، يطلقها ماتشيريفيتش من أجل الدعاية لنفسه. ولكن هذه المشكلة تخص القيادة البولندية، ولا تخصنا'.

ووافقت فرنسا في أيلول/سبتمبر الماضي على بيع حاملتي طائرات من طراز ميسترال إلى مصر، مقابل 950 مليون يورو (1.06 مليار دولار) بعد إلغاء صفقة مزمعة لبيعهما إلى روسيا.

وتعرف الميسترال باسم السكين السويسري في البحرية الفرنسية، نظرًا لاستخداماتها المتعددة. ويمكن للسفينة الواحدة حمل 16 طائرة هليكوبتر وألف جندي.

وقال التلفزيون المصري إن طولها يبلغ 199 مترًا وحمولتها 12 ألف طن وتسير في البحر بسرعة تفوق 18 عقدة في الساعة، أي ما يعادل 36 كيلومترًا في الساعة تقريبا.

وأضاف أن 120 من أفراد البحرية المصرية بدأوا تدريبا على تشغيل الحاملة في أيار/مايو الماضي.
واشترت مصر في 2014 أربع سفن حربية من طراز جويند، التي تصنعها شركة دي.سي.إن.إس المصنّعة لميسترال، والتي تملك الحكومة الفرنسية 64 بالمئة من أسهمها مقابل 35 بالمئة لمجموعة تاليس الدفاعية.

وحصلت مصر، أيضًا، على فرقاطة فرنسية من طراز فريم في إطار صفقة قيمتها 5.2 مليار يورو لشراء 24 مقاتلة رافال، العام الماضي.

اقرأ/ي أيضًا | حاملة الطائرات جمال عبد الناصر في طريقها إلى مصر

وفي نيسان/أبريل الماضي، وقعت فرنسا اتفاقات بملياري يورو مع مصر خلال زيارة أجراها الرئيس، فرانسوا أولوند، للقاهرة.