مقتل 14 مسلحا بسيناء وإصابة 16 شرطيا بانفجار بالقاهرة

مقتل 14 مسلحا بسيناء وإصابة 16 شرطيا بانفجار بالقاهرة

قتل الجيش المصري 14 مسلحا، اليوم السبت، خلال اشتباكات لقواته مع عناصر موالية لتنظيم 'داعش' في سيناء، بينما أصيب 16 شرطيا بانفجار قرب مركز لتدريب الشرطة بالقاهرة.

أكد المتحدث العسكري للجيش المصري العقيد تامر الرفاعي، أن القوات الجوية واصلت دعمها لعناصر إنفاذ القانون لاستهداف المسلحين وتنفيذ أعمال الاستطلاع الجوي لمناطق مكافحة النشاط 'الإرهابي'، وقد أسفرت العمليات خلال اليومين الماضيين عن مقتل 14 مسلحا وصفتهم المصادر الأمنية بـ'شديدي الخطورة'، وتدمير عرباتهم في سيناء.

وعلى جانب آخر، تمكنت قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء من اعتقال 21 مسلحا مشتبه بهم، واكتشاف وتدمير مكان خاص للمسلحين عثر بداخله على عدد من العبوات الناسفة وبعض الأدوات المستخدمة في تصنيعها، إضافة إلى تدمير عبوة ناسفة كانت معدة ومجهزة لاستهداف القوات على أحد محاور التحرك، فضلاً عن اعتقال شخص يستقل عربة عثر بداخلها على 14 لفة سلك تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة ومبالغ مالية.

هذا وتواصل قوات إنفاذ القانون بالتعاون مع عناصر القوات الجوية جهودها للقضاء على باقي 'البؤر الإرهابية' واقتلاع جذور 'الإرهاب' بشمال سيناء.

إصابة 16 شخصا إثر تفجير قرب مركز تدريب للشرطة بالقاهرة

وفي سياق آخر، أعلن التلفزيون الحكومي المصري أن 16 شخصا أصيبوا بجروح في انفجار وقع، اليوم السبت، قرب مركز تدريب للشرطة في مدينة طنطا بشمالي العاصمة المصرية القاهرة.

وأضاف التلفزيون المصري أن المصابين هم 13 من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين. فيما نقل عن شهود عيان، إن الانفجار وقع بسيارة كانت متوقفة خارج مركز التدريب.

وشهدت مصر سلسلة من الهجمات ضد قوات الأمن، خصوصا منذ عزل الرئيس محمد مرسي من جانب الجيش في منتصف عام 2013.

ووقعت معظم الهجمات في شبه جزيرة سيناء التي تقع على الحدود مع قطاع غزة وإسرائيل.

وقد أعلنت جماعة موالية لتنظيم 'داعش' مسؤوليتها عن العديد من هذه الهجمات.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019