مقتل مسؤول تسليح وتدريب تنظيم "داعش" بسيناء

مقتل مسؤول تسليح وتدريب تنظيم "داعش" بسيناء

أعلن الجيش المصري، اليوم الأحد، مقتل مسؤول التسليح والتدريب بتنظيم مؤيد لـ"داعش"، في شمال سيناء، شمال شرقي البلاد، وأحد مؤسسيه، وفق بيان.

وأوضح العقيد تامر الرفاعي، المتحدث باسم الجيش المصري، في بيان اطلعت عليه الأناضول، إنه "بمتابعة نتائج القصف الجوى في 18 آذار الماضي، الذي أسفر عن مقتل 18 تكفيريا شديدى الخطورة وإصابة آخرين وبالتحري من الأجهزة الأمنية المعنية، تبين مقتل سالم سلمى الحمادين متأثرا بجراحه".

وأضاف أن "الحمادين الشهير بأبو أنس الأنصارى أحد مؤسسي تنظيم بيت المقدس الإرهابي ومن أبرز قيادات التنظيم بشمال سيناء والمسؤول عن تسليح وتدريب العناصر التكفيرية".

وكانت صحيفة النبأ التي يصدرها تنظيم داعش الإرهابي، أعلنت الخميس الماضي، عن مقتل "أبو أنس الأنصاري"، دون أن تعلن عن صفته التنظيمية، غير أنها عددت ما أسمته "بطولاته" ضد الجيش المصري، وفق قولها.

ويطلق الجيش المصري تعبير "عناصر تكفيرية"، على المنتمين للجماعات المسلحة الناشطة في شمال سيناء.

وتنشط في محافظة شمال سيناء عدد من التنظيمات أبرزها "أنصار بيت المقدس"، والذي أعلن في تشرين ثان 2014، مبايعة تنظيم "داعش"، وغير اسمه لاحقًا إلى "ولاية سيناء".

وفي آب الماضي، أعلن الجيش المصري، مقتل أبو دعاء الأنصاري، قائد التنظيم ذاته، وهو ما أقر التنظيم بمقتله، وأعلن أن "الشيخ عبد الله" دون ذكر الاسم كاملا، سيخلف الزعيم القتيل.

ومنذ  أيلول 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية حملة عسكرية موسعة، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء؛ لتعقّب ما تصفها بالعناصر "الإرهابية" و"التكفيرية" و"الإجرامية"، التي تتهمها السلطات بالوقوف وراء استهداف عناصر الجيش والشرطة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019