محكمة النقض المصرية تلغي احكاما بإعدام 25 شخصا

محكمة النقض المصرية تلغي احكاما بإعدام 25 شخصا
( ا ف ب)

ألغت محكمة النقض المصرية أحكاما بالإعدام بحق 25 شخصا تمت إدانتهم بالتورط في اشتباكات بين قبيلتين أوقعت 28 قتيلا في أسوان عام 2014، بحسب ما أفاد مسؤولون في القضاء.

وكانت محكمة جنايات مصرية قضت في حزيران/يونيو 2016، بإعدام 25 متهماً وبالسجن المؤبد ل 21 متهماً آخرين بعد إدانتهم بالاشتراك في قتل 28 شخصا خلال اشتباكات اندلعت بين قبيلتي بني هلال والدابودية النوبيتين بعد اتهامات بمحاولة التحرش بفتاة في الرابع والخامس من نيسان/أبريل 2014.

وقررت محكمة النقض، اليوم الخميس، إلغاء أحكام بالسجن المؤبد (25 عاما) صادرة ضد 18 متهما وأمرت بإعادة محاكمة جميع المتهمين الذين الغيت الأحكام الصادرة بحقهم.

ونادرا ما تشهد مصر اشتباكات عنيفة كتلك التي وقعت بين بني هلال والدابودية في نيسان/ابريل 2014، علماً أن الثأر من العادات التي لا تزال سائدة خاصة في صعيد مصر.

وبعدما اتهمت أحدى القبيلتين رجلا من القبيلة الأخرى بمحاولة التحرش بفتاة، عُقد اجتماع للتصالح، ولكنه انقلب إلى اشتباك سقط فيه ثلاثة قتلى من قبيلة بني هلال.

وفي اليوم التالي، أراد رجال من القبيلة الاخيرة الثأر للقتلى الثلاثة، فوقعت اشتباكات قتل فيها 25 شخصا من القبيلتين قبل أن تتدخل قوات الجيش والشرطة للسيطرة على الموقف.