الكنيسة المصرية: الاعتداء الإرهابي يستهدف وحدتنا الوطنية

الكنيسة المصرية: الاعتداء الإرهابي يستهدف وحدتنا الوطنية

اعتبرت الكنيسة المصرية أن الاعتداء الإرهابي في المنيا، الذي وقع اليوم الجمعة واستهدف حافلة للأقباط، "شر يستهدف قلب مصر ووحدتنا الوطنية"، مطالبة بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تفادي خطر هذه الحوادث".

وقُتل 26 شخصًا وأصيب عشرات آخرون في العملية الإرهابية، إذ استهدف مسلحون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي، حافلة تقل أقباطا مصريين بمحافظة المنيا، وسط مصر، وأطلقوا عليهم الرصاص بشكل عشوائي، وفق بيان رسمي.

وقالت الكنيسة في بيان "تلقينا بكل الألم والحزن أنباء ذلك الاعتداء الآثم الذي تعرض له مصريون أقباط أثناء ذهابهم اليوم الجمعة لنيل بركة أحد الأديرة وأسفر عن عدد من الشهداء والجرحى في منطقة مغاغة بمحافظة المنيا".

وأضاف البيان "وإذ نواسي كل هذه الأسر المجروحة ونتألم مع كل الوطن لهذا العنف، نؤكد أنه شر يستهدف قلب مصر ووحدتنا الوطنية التي هي أثمن ما نملكه، ونحفظه ونحميه".

وتابع أنه "إذ نقدر سرعة استجابة المسؤولين، والتعامل مع الحادث، فإننا نأمل اتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تفادي خطر هذه الحوادث التي تشوه صورة مصر، وتتسبب في آلام العديد من المصريين".

وقالت وزارة الداخلية المصرية، في بيان سابق، إن "مجهولين يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي قاموا بإطلاق النيران بشكل عشوائي تجاه أتوبيس يقل عددا من المواطنين الأقباط أثناء سيره بالطريق الصحراوي الغربي دائرة مركز شرطة العدوة بمحافظة المنيا".

وأشارت الداخلية المصرية إلى أن الحادث "أسفر عن وفاة 26 مواطنا وإصابة آخرين... وجاري حصر الأعداد النهائية".

وإثر الحادث، دعا الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وفق بيان للرئاسة إلى اجتماع مجلس أمني مُصغر، لبحث تداعيات الهجوم، وفق بيان للرئاسة.

ويأتي الحادث الذي لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عنه بعد يومين من تحذير السفارة الأميركية بالقاهرة رعاياها المتواجدين في مصر، من تهديدات "محتملة".

وشهدت مصر الفترة الأخيرة عمليات إرهابية استهدفت الأقباط كان أحدثها مقتل 47 شخصا في تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية شمالي البلاد.

وفي كانون أول/ ديسمبر الماضي، أودى تفجير انتحاري بالكنيسة البطرسية الملحقة بمجمع الكاتدرائية الرئيسية للأقباط الأرثوذكس شرقي القاهرة، بعشرات القتلى والجرحى.

وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عن الهجمات الثلاثة، وقال مرارا إنه يستهدف المسيحيين المصريين.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة