بعد تقرير عن التعذيب: مصر تحجب موقعا حقوقيا

بعد تقرير عن التعذيب: مصر تحجب موقعا حقوقيا
(أ ف ب)

حجبت مصر موقع "هيومن رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان بعد يوم من نشر المنظمة تقريرا عن تعذيب منهجي في السجون المصرية.

وقال نائب المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة، جو ستورك، يوم أمس الخميس "لا تزال السلطات المصرية تصر على أن أي وقائع تعذيب هي جرائم فردية لضباط سيئين يعملون بشكل فردي، لكن تقرير هيومن رايتس ووتش يثبت غير ذلك".

وحمل التقرير عنوان (هنا نفعل أشياء لا تصدق) مستندا إلى مقابلات مع 19 معتقلا سابقا وأقارب معتقل آخر، قالوا إن في مصر اعتقالات تعسفية وإخفاء قسريا وتعذيبا.

وقال ستورك "بدلا من معالجة أزمة التعذيب في مصر، حظرت السلطات الدخول إلى تقرير يوثق ما يعرفه بالفعل الكثير من المصريين وآخرين يعيشون هناك".

وانتقدت وزارة الخارجية المصرية التقرير، في بيان يوم الأربعاء، وزعمت أنه "يشوّه سمعة البلاد، ويتجاهل ما تحقق من تقدم في مجال حقوق الإنسان خلال السنوات الأخيرة".

يشار إلى أن مصر قد حظرت بداية الدخول إلى عدد من المواقع الإخبارية، بينها الجزيرة وهافينجتون بوست عربي في أيار/مايو بعد إجراءات مماثلة من قبل حليفتيها الخليجيتين السعودية والإمارات.

لكن منذ ذلك الحين اختفت المئات من المواقع الإخبارية الأخرى والمدونات عن الشاشات المصرية حيث بلغ عددها 424 وفق آخر إحصاء بحسب مؤسسة حرية الفكر والتعبير، وهي منظمة غير حكومية تتتبع المواقع المتضررة من الغلق من خلال برمجيات تراقب حالات الانقطاع.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018