مصر تنفي تسليم إدارة أهرامات الجيزة للإمارات

مصر تنفي تسليم إدارة أهرامات الجيزة للإمارات

نفت السلطات المصرية، اليوم الثلاثاء، صحة الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلام حول منحها إدارة الأهرامات الأثرية الشهيرة في الجيزة لشركة إماراتية.

جاء النفي من قبل وزارة الآثار المصرية، في أول تعليق رسمي على تقارير صحفية محلية وعربية، تطرقت إلى أنباء عن استلام شركة إماراتية شهيرة لإدارة الأهرامات.

ونقل بيان للوزارة عن المشرف العام على مشروع تطوير منطقة أهرامات الجيزة (غرب القاهرة)، محمد إسماعيل، نفيه "ما تردد في بعض وسائل الإعلام مؤخرًا بشأن إسناد إدارة المنطقة لشركة إماراتية لمدة 20 عامًا"، دون أن يسميها.

وأوضح أن "اللغط الذي أُثير حول هذا الأمر جاء بعد أن تقدمت إحدى الشركات المتخصصة في مجال الصوت والضوء، بطلب للشركة القابضة للصوت والضوء (حكومية) لتطوير العرض الخاص بمنطقة أهرامات الجيزة".

وأضاف أن طلب الشركة بخصوص تلك العروض ما تزال قيد البحث والدارسة. مشيرًا إلى أن أية عقود ستبرم في هذا الإطار لا دخل لوزارة الآثار بها، حيث إن شركة الصوت والضوء تتبع وزارة قطاع الأعمال.

وتواجه السلطات المصرية انتقادات كبيرة عبر منصات التواصل الاجتماعي، بشأن ما اعتبره ناشطون بيعًا لآثار البلاد لدولة الإمارات، التي تعد أبرز داعمي مصر، مع استدعاء اتهامات سابقة وُجّهت لمحمد مرسي دون التمكن من إثباتها.

وأهرامات الجيزة الثلاثة هي أشهر الآثار التاريخية لمصر وتجذب ماليين السياح سنويًا، وكانت من أكثر الأماكن التي تدر دخلًا على مصر قبل الثورة عام 2011، وتعد من عجائب الدنيا السبع.