"نيويورك تايمز" تؤكد وإسرائيل تلمح ومصر تنفي: غارات إسرائيلية بسيناء؟

"نيويورك تايمز" تؤكد وإسرائيل تلمح ومصر تنفي: غارات إسرائيلية بسيناء؟
طائرات حربية مصرية، للتوضيح (أ ف ب)

نفى المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، اليوم الأحد، صحة الأنباء التي وردت في تقرير لصحيفة "نيويورك تايمز" تقول إن "الجيش الإسرائيلي شن غارات جوية ضد إرهابيين في سيناء، بموافقة السلطات المصرية".

وجاءت تصريحات الرفاعي في حديثه لأكثر من وسيلة إعلامية عالمية ومحلية، منها هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، صحيفة "سبوتنيك" الروسية والمقربة من الكرملين، والصحيفة المصرية المحلية المصرية "صدى البلد"، المملوكة لرجل الأعمال المصري، محمد أبو العينين، المقرب من السلطات، للرد على تقرير نشر في الصحيفة الأميركية أمس، السبت.

وأشار الرفاعي إلى أن "الجيش المصري هو فقط من يحارب الإرهابيين في سيناء، ولا صحة للخبر الوارد بأن إسرائيل تشارك بعمليات في سيناء ضد إرهابيين".

كما كرر أن "الجيش المصري وحده هو المخول والذي يقوم بعمليات عسكرية بالتعاون مع الشرطة المدنية، في مناطق محددة في شمال سيناء".

وذكر تقرير "نيويورك تايمز" أن "هناك تحالف سري بين إسرائيل ومصر لمواجهة المتطرفين في سيناء". وقالت إن "طائرات إسرائيلية على اختلافها، بعضها من دون طيار وأخرى طائرات مروحية وبعضها مقاتلة، شنت على مدى عامين متتاليين حملات جوية سرية تضمنت تنفيذ ما يزيد عن 100 ضربة جوية داخل مصر".

وأضافت أنه "في كثير من الأحيان شن السلاح الجوي الإسرائيلي غارات جوية بمعدل أكثر من مرة واحدة خلال أسبوع واحد، وكل ذلك تم بموافقة مباشرة من الرئيس عبد الفتاح السيسي".

هذا وكان السفير الإسرائيلي في مصر، دافيد غوفرين، قد صرّّح، في أعقاب تقديم احتجاج رسمي للقاهرة على عدم دعوة الممثلين والدبلوماسية الإسرائيليين للإحاطات الإعلامية الرسمية في مصر، في 11 كانون الثاني/ يناير الماضي، أن "التعبير عن الاستياء جاء في أعقاب إحاطة إعلامية لوزارة الخارجية المصرية، حول الحرب على "ولاية سيناء" الذراع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، رغم التقارير الإعلامية في مصر تحديدًا التي تشير إلى مشاركة إسرائيل في هذه الحرب وأن الطيران الحربي الإسرائيلي أغار على مواقع في سيناء، في أكثر من مناسبة"، بحسب هيئة البث العام الإسرائيلي (كان).

وكان نتنياهو صرح، في أيلول/ سبتمبر الماضي، إن التعاون مع الدول العربية وصل إلى "مرحلة غير مسبوقة" في تاريخ إسرائيل، ولكنه لم يبلغ مرحلة "الظهور علنا بعد". وأضاف: "بالرغم من عدم بلوغ التعاون بشتى الطرق والمستويات مرحلة الظهور علنًا بعد، إلا أن الأمور الحاصلة بصورة غير معلنة أوسع نطاقًا إلى حد كبير من أي حقبة مضت على تاريخ دولة إسرائيل".

ومنذ أكثر من أربع سنوات، تشهد محافظة سيناء المتاخمة للحدود مع إسرائيل وقطاع غزة، معارك ضارية بين قوات الأمن وجماعات مسلحة، ما أدى إلى مقتل مئات من عناصر الجيش والشرطة، فيما يقول الجيش إنه قتل مئات من العناصر المسلحة في حملات عسكرية برية وجوية.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قال إن ما يربو على 12 ألفا من قوات الأمن أصيبوا في هجمات المسلحين منذ عام 2014.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018