بالانتخابات المُقبلة: حزب "الحركة الوطنية" برئاسة شفيق يدعم السيسي

بالانتخابات المُقبلة: حزب "الحركة الوطنية" برئاسة شفيق يدعم السيسي
(أ. ب)

 

أعلن حزب "الحركة الوطنية"، الذي يتزعمه رئيس الوزراء الأسبق، أحمد شفيق بمصر، اليوم الخميس، دعمه الرئيس الحالي، عبد الفتاح السيسي، لولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقررة في آذار/ مارس المقبل.

جاء ذلك في بيان للحزب عقب اجتماع بمقره بالقاهرة، غاب عنه شفيق، الذي أعلن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، اعتزامه الترشح للانتخابات الرئاسية، قبل أن يتراجع في 7 كانون الثاني/ يناير الماضي وسط أحاديث عن تعرضه لـ"ضغوط".

وأوضح البيان أن الحزب يقدّم الدعم الكامل للسيسي، قائلا: "عقب قرار الفريق أحمد شفيق، رئيس الحزب، بعدم الترشح، واستطلاع قواعدنا الحزبية بالمحافظات في المرشح الذي يرونه مناسبا لقيادة البلاد، جاءت نتائج الاستطلاعات جميعها وبنسبة زادت على الـ85% مدعمة لاختيار الرئيس عبد الفتاح السيسي وتأييد انتخابه لفترة رئاسية ثانية".

وخاطب الحزب المصريين، مُشيرا إلى "ضرورة المشاركة في الانتخابات الرئاسية، وعدم الالتفات لدعوات المقاطعة" التي صدرت عن بعض التيارات والأحزاب السياسية.

وتبدو نتيجة رئاسيات مصر، التي تجرى في آذار المقبل، شبه محسومة لصالح السيسي، الذي يسعى إلى فترة رئاسية ثانية، في مواجهة موسى مصطفى موسى، رئيس حزب "الغد"، الذي أعلن قبيل أيام من ترشحه، تأييده للسيسي؛ وهو ما دفع متابعين للشأن المصري لاعتباره مرشحا غير قوي.

يُذكر أن أحزابا وقوى سياسية مصرية، دعت إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، مؤكدين أن المناخ العام في مصر لا يسمح بإجراء الانتخابات، في ظل الحشد الإعلامي والحكومي لصالح السيسي، و"التخوين" لكل من يعارضه، فضلًا عن تراجع الحريات، بينما تقول السلطات إنها ملتزمة بتكافؤ الفرص وضمان الحريات.‎

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018