"هيومن رايتس ووتش" تدعو النظام المصري لوقف الاعتقالات التعسفية

"هيومن رايتس ووتش" تدعو النظام المصري لوقف الاعتقالات التعسفية

وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش نقدا لاذعا للسلطات المصرية بسبب "اعتقالات تعسفية" لمعارضين سياسيين للرئيس عبد الفتاح السيسي، قبل الانتخابات الرئاسية المقررة الشهر المقبل، والتي تعتبرها المنظمة "غير شفافة."

وطالبت المنظمة في بيان لها اليوم الإثنين، بالإفراج عن عبد المنعم ابو الفتوح، المرشح الرئاسي السابق، الذي اعتقل مطلع الشهر الجاري، برفقة عدد من قادة حزبه، ووضع اسمه على "قائمة الإرهاب" ما يعني منعه من السفر وتجميد ممتلكاته بتهمة علاقاته المزعومة بجماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر.

وقالت "هيومن رايتس ووتش"، ومقرها بالولايات المتحدة، إن القمع المتزايد واستخدام الاتهامات المتعلقة بالإرهاب، ضد ناشطين سلميين يعكسان إستراتيجية الحكومة لإسكات جميع الأصوات المعارضة قبل الانتخابات.

وكان أبو الفتوح، أحدث معارض بارز يعتقل ضمن سلسلة اعتقالات بدأت في كانون ثان/ يناير الماضي.