مقتل وإصابة 6 عسكريين مصريين في استهداف وسط سيناء

مقتل وإصابة 6 عسكريين مصريين في استهداف وسط سيناء
أرشيفيّة (أ ب)

سقط ستة عسكريين مصريين، بين قتيل وجريح، ظهر اليوم الخميس، في تفجير آلية للجيش المصري وسط سيناء، وذلك بعد مرور أكثر من شهر ونصف على انطلاق العملية العسكرية الشاملة في التاسع من شباط الماضي. 

وقالت مصادر قبلية  إن عبوةً ناسفة انفجرت في آلية من نوع "كوغار" مخصصة لنقل الجنود أثناء سيرها في منطقة نخل وسط سيناء.

وأضافت المصادر ذاتها أن ستة عسكريين وقعوا بين قتيلٍ وجريح إثر الهجوم، فيما عمدت قوات الجيش المصري إلى إغلاق الطريق وتمشيط المنطقة بحثا عن المنفذين.

ويُواصل الجيش المصري عمليات الدهم والاعتقال وتدمير المنازل في مدينتي رفح والشيخ زويد منذ بدء العملية العسكرية.

وقال شهود عيان لـ"العربي الجديد"، إن حملات عسكرية خرجت من معسكري الساحة والزهور في اتجاه قرى جنوب الشيخ زويد، وغرب مدينة رفح.

يشار إلى أن الجيش المصري بدأ عملية عسكرية واسعة في شباط الماضي بمشاركة كافة أذرعه، بهدف القضاء على تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي.

ووفقا لإحصائيات الجيش، فإن 22 عسكريا، بينهم ضباط، قُتِلوا خلال العملية، فيما زعم الجيش قتله 157 مسلحا، إلا أن إحصائيات حصل عليها "العربي الجديد" تشير إلى مقتل وإصابة أكثر من 140 عسكريا من قوات الجيش والشرطة في العملية حتى اليوم.