السودان تُعيد 5 جنود مصريين "مفقودين" في ليبيا

السودان تُعيد 5 جنود مصريين "مفقودين" في ليبيا
توضيحية

قال مسؤولون أمنيون في السودان ومصر، اليوم الإثنين، إن الجيش السوداني أعاد دوريّة مصريّة كانت مختطفة في ليبيا، وسلمت أفراد المجموعة للمخابرات المصرية، فيما وجه المتحدث باسم الجيش، تامر الرفاعي، الشكر للأجهزة الأمنية السودانية "لمعاونتها" في إعادة الدورية "المفقودة".

وأكد ضابط في جهاز الامن والمخابرات السوداني أن الجنود الخمسة خطفوا بينما كانوا عند الحدود المصرية الليبية واقتيدوا الى جنوب ليبيا، في حين أكد الجيش المصري أنهم كانوا في عداد دورية فقد أثرها.

وقال الرفاعي، "تتقدم القوات المسلحة المصرية بالشكر والتقدير للقوات المسلحة السودانية وأجهزة الأمن، فى معاونة القوات المسلحة المصرية فى عودة الدورية المفقودة"، دون الإفصاح عن تفاصيل أخرى.

فيما قال العميد محمد حامد تبيدي، من جهاز الأمن السوداني في تصريح صحافي أدلى به في مطار الخرطوم أن "مجموعة من المتفلتين خطفت الجنود المصريين الخمسة عند الحدود المصرية الليبية، وتم احتجازهم في جنوب ليبيا".

وأضاف تبيدي أن "عملية التحرير تمت بالتنسيق بين جهاز الأمن والمخابرات والاستخبارات العسكرية السودانية، والمخابرات العامة المصرية".

ولم يعلن العميد السوداني تاريخ خطف الجنود الخمسة مكتفيا بالقول إن عملية إطلاق سراحهم "استغرقت أياما عدة".

وأوضح أن "هذه التفلتات والأنشطة المخالفة والمضرة بالأمن والاستقرار في المنطقة هي بالنسبة لنا مرصودة ومرفوضة، وسنتعامل معها بقوة مهما تكلف من إمكانيات وزمن وجهد وطاقات في سبيل خدمة الأهداف المشتركة".

وأفاد أنه "تم اختطاف مصريين، كأنما تم اختطاف سودانيين، وهم أشخاص من دولة شقيقة، وأيا كانت أسباب وملابسات الاختطاف، هم أشقاء ولا بد من بذل أقصى المجهودات من أجل تحريرهم".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018