مقتل 11 مسلحا باشتباك مع الشرطة المصرية بالعريش

مقتل 11 مسلحا باشتباك مع الشرطة المصرية بالعريش
الشرطة تعرضت لإطلاق نار من المسلحين (أ.ب)

قتل 11 مسلحا من تنظيم "داعش" باشتباك مسلح مع الشرطة المصرية بالعريش، بحسب ما أفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية، اليوم الإثنين.

وبحسب الوكالة، فإن القتلى بينهم اثنان من أخطر العناصر المسلحة، وهما محمد إبراهيم جبر شاهين وجمعة عياد مرشود. ولم تذكر أي تفاصيل أخرى عن الرجلين أو إلى أي جماعة مسلحة ينتميان، لكن رجحت قوات الأمن أن القتلى ينتمون إلى تنظيم "داعش".

وقالت الوكالة في تقريرها إن قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية تلقى معلومات حول: "اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية لمحطة وقود مهجورة، وذلك استعدادا لتنفيذ عمليات مسلحة ضد القوات".

وأضافت أن "قوات الشرطة تعرضت لإطلاق نار من المسلحين عندما حاولت استهدافهم وهو ما دفعها للرد بإطلاق النار". ولم يشر التقرير إلى وقوع قتلى أو مصابين في صفوف الشرطة.

وذكر التقرير أن الشرطة عثرت في الموقع على خمس بنادق آلية وكمية كبيرة من الطلقات النارية وبندقية خرطوش وعبوتين ناسفتين.

وبدأ الجيش بمساعدة الشرطة في شباط/فبراير الماضي، العملية الأمنية الشاملة (سيناء 2018) لسحق المسلحين الذين قتلوا، بحسب مزاعم الجيش المصري، المئات من قوات الأمن والمدنيين في سلسلة هجمات منذ إعلان الجيش عزل الرئيس المنتخب، محمد مرسي، عام 2013.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018