القضاء المصري يحكم بحبس أبو تريكة سنة بقضية تهرب ضريبي

القضاء المصري يحكم بحبس أبو تريكة سنة بقضية تهرب ضريبي
أرشيفية

قضت محكمة جنح الشؤون المالية والتجارية في مصر، اليوم الإثنين، بحبس لاعب المنتخب المصري السابق لكرة القدم، محمد أبو تريكة، سنة واحدة، بقضية تهرب ضريبي بمبلغ 710 آلاف جنيه، أي ما يُعادل 40 ألف دولار أميركي تقريبا.

وبحسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية، فإن أبو تريكة، تهرّب من دفع ضرائب هي قيمة الإعلانات لشركة مياه غازية وإحدى شركات الاتصالات.

وأوضحت المحكمة أنه يمكن وقف تنفيذ قرار الحبس، عن طريق كفالة بمبلغ 20 ألف جنيه (نحو ألف و150 دولارا)، ولم تورد الوكالة الرسمية تفاصيل حول فيما إذا تم دفع الكفالة أم لا.

وغاب أبو تريكة، الذي يُقيم حاليا خارج مصر، عن جسلة المحاكمة، وحضر الدفاع عنه، الذي طالب التأجيل للاطلاع للحصول على مستندات القضية.

وكان النائب العام نبيل أحمد صادق، قد وافق على قرار نيابة التهرب الضريبي، بإحالة أبو تريكة إلى المحاكمة لاتهامه بالتهرب الضريبي خلال الفترة من عام 2008 إلى 2009.

يُذكرُ أن السلطات المصرية بعهد السيسي، أدرجت أبو تريكة، على "قوائم الإرهاب" بمصر، إثر اتهامه بالانضمام لجماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها الحكومة "جماعة إرهابية"، وهو ما نفاه أبو تريكة في وقتٍ سابق.