ألمانيا تحقق في اختفاء شابين من مواطنيها في مصر

ألمانيا تحقق في اختفاء شابين من مواطنيها في مصر
في الذكرى الثانية لمقتل ريجيني في إيطاليا (من الأرشيف)

تحقق السلطات الألمانية، مؤخرا، في واقعة اختفاء شابين ألمانيين في مصر، انقطعت أخبارهما خلال الأسابيع الأخيرة، ويحملان الجنسيتين الألمانية والمصرية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية، كريستوفر برغر، اليوم الإثنين، إن السلطات الألمانية تأخذ كلتي الحالتين بمنتهى الجدية.

وكانت وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ" قد أفادت أن أحد الشابين يبلغ من العمر 18 عاما، وفقدت آثاره في السابع عشر من كانون الأول/ديسمبر.

وأشارت إلى أنه كان من المفترض أن يستقل رحلة طيران داخلية من الأقصر إلى القاهرة، حيث كان يخطط لزيارة جده.

أما الشاب الثاني فيبلغ من العمر 23 عاما، وكان قد احتجز في مطار القاهرة في السابع والعشرين من كانون الأول/ ديسمبر، وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين.

وأشارت الوكالة إلى أن الشخصين يحملان الجنسيتين الألمانية والمصرية.

يذكر في هذا السياق أن الباحث الإيطالي جوليو ريجيني كان قد اختفت آثاره في كانون الثاني/يناير من العام 2016، وعثر على جثته في شباط/فبراير من العام نفسه، وعليها آثار تعذيب.

وتسببت الجريمة بأزمة في العلاقات المصرية الإيطالية، حيث اتهمت السلطات الإيطالية مسؤولين في المخابرات المصرية بارتكاب الجريمة.