"حيرة" بمصر عقب أنباء "معاودة رؤية" الهلال... "هاخد العيدية إمتى؟"

"حيرة" بمصر عقب أنباء "معاودة رؤية" الهلال... "هاخد العيدية إمتى؟"
توضيحية من الأرشيف

ضجّت منصات التواصل الاجتماعي في مصر، ولا سيما "تويتر" بالحيرة، عقب حديث مصادر نقلتها وسائل إعلام بينها صحف مملوكة للدولة بمعاودة رؤية هلال شهر شوال، رغم إعلان دار الإفتاء أن الأربعاء أول أيام عيد الفطر، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وفي وقت سابق مساء الإثنين، أعلن مفتي مصر، شوقي علام، أنه لم تثبت رؤية هلال شهر شوال، لذا فإن الثلاثاء هو المتمم لرمضان، والأربعاء هو أول أيام العيد، وفق بيان متلفز، غير أن وسائل إعلام بمصر، بينها صحف مملوكة كـ"الأهرام" و"أخبار اليوم"، نقلت نصا شبه موحد جاء فيه: "قالت مصادر (لم تحددها)، إنه يتم متابعة استطلاع ظهور هلال شهر شوال من عدمه عقب صلاة العشاء"، دون تفاصيل أكثر.

وغلبت الحيرة على تعليقات الناس في وسائل التواصل الاجتماعي، على ما نشر حديثا في وسائل الإعلام بمصر، بين الالتزام بحديث المفتى وهو المعتمد رسميا بالبلاد، وبين التعليق بانتظار بيان جديد.

وعقب ذلك الحديث، نقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية بيان نفي لدار الإفتاء قالت فيه إن "دار الإفتاء المصرية تنفي ما يتردد من شائعات حول إعادة استطلاع رؤية هلال شهر شوال".

وأكدت أن "ما يتردد هو أكاذيب لا صحة لها وأنها أعلنت من قبل أن غدا الثلاثاء هو المتمم لشهر رمضان الكريم و أن يوم الأربعاء المقبل هو أيام عيد الفطر".

وأعلنت كل من السعودية، وقطر، واليمن، والكويت، والعراق، ولبنان، أن الإثنين هو المتمم لشهر رمضان لسنة 1440هجريا، والثلاثاء 4 يونيو/ حزيران الجاري هو أول أيام عيد الفطر المبارك، بعد ثبوت رؤية هلال شهر شوال، فيما أعلنت كل من مصر، وفلسطين، والأردن وسورية أنه لم تثبت رؤية هلال شوال، وعليه فإن الثلاثاء هو المتمم لرمضان، والأربعاء، الخامس من الشهر الجاري، هو أول أيام العيد.

وشهد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تفاعلا كبيرا من قِبل المغرّدين المصريين، غلب عليه الطابع الفكاهي.

وقالت مغرّدة إن "كل الدول العربيه شافت هلال العيد إلا مصر مفيش ضمير في التدوير علي الهلال ليه كده طيب". مضيفة: "كنا عاوزين نعيد كلنا مع بعض يانااااس".

وأعرب مغرّد عن أمله في حصول مفاجأة، وإعلان أن يوم الثلاثاء هو أول يوم من أيام العيد، إذ قال: "هي مصر متعوده تخضنا كدا بكرا العيد صح يا مصر صح بكرا العيد".

وأعرب مغرّد عن صدمته من موعد العيد في مصر.

وذكرت مغرّدة في تغريدة طريفة أن ابنتها تنتظر العيد على أحرّ من الجمر ، لذا "الله يسامحك يا مصر".

وقال متفاعل مع الموضوع إنه لن يُسامح المفتي، باعتبار أنه هو من أعلن أن الأرعاء هو اليوم الأول للعيد.

وكتبت مغرّدة: "يعني العيد عند ابويا في السعوديه بكره واحنا عندنا في مصر بعد بكره السؤال بقى انا هاخد منو العيديه امتى".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية