قتلى وجرحى بتفجير انتحاري بسيناء

قتلى وجرحى بتفجير انتحاري بسيناء
(أ ب)

قال مصدران، أحدهما أمني والآخر طبي، لرويترز، اليوم الخميس، إن مجندا من قوات الأمن المصرية ومدنيا قتلا، بينما أصيب ثلاثة مجندين في هجوم انتحاري بموقف للسيارات بالشيخ زويد في محافظة شمال سيناء.

وقال المتحدث العسكري للجيش المصري إن "العملية الانتحارية حاول القيام بها أحد العناصر الإرهابية، صباح اليوم الخميس، بجوار موقف السيارات بمدينة الشيخ زويد وبالقرب من أحد الارتكازات الأمنية ونتيجة ليقظة عناصر التأمين تم استهداف الإرهابي قبل وصوله إلى الارتكاز الأمني".

وأشار إلى أن الاستهداف أدى إلى انفجار الحزام الناسف والقضاء على الإرهابي، وقد أسفر الحادث عن مقتل شخص واحد من القوات المسلحة المصرية.

وقالت مصادر لـ"العربي الجديد"، إن انتحاريا فجر نفسه في كمين للشرطة المصرية في منطقة الموقف وسط المدينة، ما أدى لوقوع إصابات.

وأضافت المصادر ذاتها، أن قوات الأمن هرعت إلى مكان التفجير وأغلقت المنطقة بشكل كامل.

ويعتبر هذا التفجير الانتحاري الثاني، خلال هذا العام، في نفس المدينة.

وفي 5 حزيران/يونيو الماضي، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، مقتل 8 شرطيين بينهم ضابط، بالإضافة إلى 5 مسلحين، إثر تبادل لإطلاق النار عقب هجوم استهدف حاجزا أمنيا بشمال سيناء، أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي مسؤوليته عنه.

وخفتت وتيرة العمليات التي تستهدف الجيش والشرطة في سيناء، لاسيما مع انطلاق عملية عسكرية متواصلة منذ شباط/ فبراير 2018، بمختلف أنحاء البلاد لاسيما في سيناء، ضد تنظيمات مسلحة أبرزها جماعة "ولاية سيناء"، التي بايعت "داعش" أواخر 2014.