مصر: قرارٌ للنيابة بحبس الناشطة عبد الفتاح وتجديدِه لابنة القرضاوي

مصر: قرارٌ للنيابة بحبس الناشطة عبد الفتاح وتجديدِه لابنة القرضاوي
علا يوسف القرضاوي (أرشيفية)

قرّرت النيابة المصرية، اليوم الإثنين، حبس الناشطة، إسراء عبد الفتاح، وتجديد حبس ابنة الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الشيخ يوسف القرضاوي، علا، 15 يوما، بحسب ما أفاد المحامي المصري اليساري، خالد علي.

وقال علي عبر منشور بصفحته الرسمية بـ"فيسبوك"، إن النيابة جدّدت حبس علا يوسف القرضاوي على ذمة اتهامات تنفيها بتمويل الإرهاب، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

ونقل علي الذي حضر التحقيقات مع علا، قولها إن "كان هناك جريمة ارتكبتها قدموني للمحاكمة احكموا علي بالإعدام فحكم الإعدام أرحم مما أنا فيه اليوم"، مؤكدة أنها "لم ترتكب أى فعل مخالف للقانون وأن القبض عليها وإيداعها الحبس الاحتياطي طوال هذه المدة لمجرد أنها بنت الشيخ يوسف القرضاوى".

 الناشطة إسراء عبد الفتاح 

وتُعدّ هذه القضية، هي الثانية التي تواجه علا، منذ توقيفها في حزيران/ يونيو 2017، وتم إخلاء سبيلها في قضيتها الأولى في تموز/ يوليو الماضي، التي كانت تتهم فيها بالانتماء لجماعة مخالفة للقانون.

وفي ذات التدوينة، أشار علي إلى أن النيابة قررت حبس الناشطة إسراء عبد الفتاح 15 يوما على ذمة التحقيق باتهامات تنفيها بينها نشر أخبار كاذبة، لافتا إلى أن قضيتها تضم صحافيين وسياسيين منهم اليساري كمال خليل، والحقوقية ماهينور المصرى، والأكاديميين حسن نافعة، وحازم حسنى، وخالد داوود، القابعين تحت قيد الحبس الاحتياطي.

وتواجه مصر انتقادات مستمرة في ملفها الحقوقي من منظمات دولية ومحلية، غير أن تعتبرها "أكاذيب" وتتمسك بأنها تسمح بالحريات والحقوق وفق القانون دون مساس بهما.