مصر: الحقوقي جمال عيد يتعرض لاعتداءات "مجهولة" جديدة

مصر: الحقوقي جمال عيد يتعرض لاعتداءات "مجهولة" جديدة
من صفحة الحقوقي جمال عيد على "فيسبوك"

قال الحقوقي المصري الملاحق منذ العام الماضي، جمال عيد، اليوم الأحد، إنه تعرض لاعتداء من قبل أشخاص يرتدون الزي المدني، لكن خلفيتهم الأمنية واضحة، في الشارع، وأمام المارة.

وكتب عيد على صفحته في "فيسبوك" مرفقا صورة له، تُظهر رشقه بالطلاء: "سيارات ملاكي بدون أرقام وضباط بالمسدسات واعتداء واغراق بالبويه،، بجانب منزلي، داخلية السيسي أصبحت عصابة، تسقط الدولة البوليسية".

وبحسب ما رواه صديق لعيد، يُدعى طارق خاطر، في منشور على حسابه في "فيسبوك"، فإن ثلاثة سيارات تحمل أرقاما مدنية، اعترضت طريق المحامي والحقوقي المعروف، ليخرج منها أفراد مسلحون، ويقومون بالاعتداء عليه بالضرب، ومن ثم رشقه بالطلاء، في محاولة لإهانته كما يبدو.

وأضاف خاطر أنه عندما حاول بعض المارة مساعدته، أشهر المسلحون مسدساتهم مهددين بإطلاق النار على كل من يقترب لمساعدته.

وانتقد مستخدمون كثر لمواقع التواصل الاجتماعي، نهج "العصابات" الذي تتبعه الأجهزة الأمنية المصرية في عصر الرئيس عبد الفتاح السيسي، ضد المعارضين، والحقوقيين وكل من يتجرأ على انتقاد طريقة إدارة البلاد.

تجدر الإشارة إلى أن هذه ليست المرّة الأولى التي يتعرض بها عيد لاعتداءات من أشخاص يُشتبه بكونهم عناصر من الأجهزة الأمنية، فقد تعرض للسرقة والضرب وغيرها من الاعتداءات في الأشهر القليلة الماضية، في محاولة لتضييق الخناق عليه كما يبدو.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة