مصر: الأمن يقتحم منازل أسر معتقلي "العقرب" لإنهاء إضرابهم عن الطعام

مصر: الأمن يقتحم منازل أسر معتقلي "العقرب" لإنهاء إضرابهم عن الطعام
(أرشيفية - أ ب)

أعلنت "التنسيقية المصرية للحقوق والحريات"، اليوم الأحد، أن قوات من الأجهزة الأمنية المصرية اقتحمت بعض منازل أسر معتقلي سجن طرة شديد الحراسة 1، الشهير باسم "العقرب".

وقالت المنظمة الحقوقية، إن عناصر الأمن حطموا محتويات منازل عائلات المعتقلين في "العقرب" المعروف بظروفه المأساوية، بهدف الضغط على المعتقلين لوقف إضرابهم عن الطعام الذي وصل لليوم التاسع على التوالي.

وشددت المنظمة على أن الهجمة الأمنية مصحوبة بانتهاكات للمعتقلين داخل السجن، تشمل التعذيب الجسدي، والعزل، وتجريدهم من ملابسهم وكافة متعلقاتهم الشخصية، بالإضافة لحرمانهم من الزيارات.

وكان المعتقلون في السجن سيء السمعة، قد دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام، منذ الرابع من كانون الثاني/ يناير الجاري، بعد وفاة أحدهم، وهو الصحافي محمود عبد المجيد محمود صالح، داخل محبسه جرّاء الظروف القاسية في السجن والتي تشمل الإهمال الطبي المتعمد والبرد والجوع.

وكان مركز "الشهاب لحقوق الإنسان" قد أصدر بيانا في حينه، بدخول المعتقلين الإضراب عن الطعام، بسبب المعاملة "غير الإنسانية" التي يتعرضون لها، وتعرضهم للموت البطيء داخل السجن.

وقال أهالي معتقلين على صفحاتهم الشخصية على "فيسبوك"، ولمراكز حقوقية، إن إدارة سجن "العقرب، تعمدت سحب أدوات التدفئة رغم البرد الشديد، وذلك شمل مصادرة الملابس الشتوية، وتقليل نسبة الطعام المقدمة لهم، فضلا عن الزنازين الإسمنتية والمصممة بصورة تمنع دخول حرارة الشمس، ولا تقي من البرد القارص، مما يعرض المحتجزين للإصابة بالعديد من الأمراض، بل وللموت البطيء الذي ينتظره الكثير من المرضى داخل هذا السجن ما لم يتم تدارك هذه الانتهاكات.

وأشار المركز إلى ازدياد "عدد المصابين بالأمراض القلبية والصدرية، وكذلك الأمراض الجلدية نتيجة الاستمرار في الحبس الانفرادي لعدد كبير منهم وعدم السماح بالخروج للتريض أو التعرض لأشعة الشمس لفترات زمنية طويلة، مع استمرار منع الزيارة عنهم، وعدم السماح لهم بالشراء من كانتين السجن".

وأكدت رابطة "أسر معتقلي العقرب"، في الثامن من الشهر الجاري، تعرض المعتقلين لشتى أنواع الانتهاكات، منها ما ذُكر أعلاه، مستنكرة استهداف السلطات المستمر للأسرى حتى وهم في محبسهم.

ولفت ناشطون كثر إلى أن هذا هو حال المعتقلين أيضا في سجن طرة شديد الحراسة 2 (العقرب 2)، أيضا، فهم يتعرضون للانتهاكات ذاتها.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة