مصر: الحكم على عشماوي و36 آخرين بالإعدام

مصر: الحكم على عشماوي و36 آخرين بالإعدام
(أرشيفية - أ ب)

قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الإثنين، بإعدام ضابط الجيش المصري هشام عشماوي، السابق، والذي حارب النظام المصري بعد انشقاقه عن الجيش، مع 36 شخصا آخرين، في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أنصار بيت المقدس".

وكانت قدر وردت أنباء خاطئة الشهر الماضي، عن تنفيذ السلطات حكم الإعدام بحق عشماوي، دون إصدار حكم بذلك، وبشكل سري.

وبحسب وسائل إعلام مصرية، صدر الحكم برئاسة المستشار حسن محمود فريد وعضوية خالد حماد وباهر بهاء الدين ومعتز مدحت، ضد المتهمين بارتكاب 54 جريمة.

ويأتي إصدار الحكم بعد ورود الرأي الشرعي من مفتي الجمهورية والذي يعتبر ملزما للمحكمة باستطلاع رأيه قبل إصدار أحكام الإعدام، لكن رأيه يظل استشاريا، بحسب القانون.

وتتهم السلطات المصرية عشماوي وآخرين اتهمتهم بالانتماء لتنظيم "المرابطون" بمهاجمة نقطة تفتيش أمنية بالفرافرة (غرب) في تموز/ يوليو 2014 أسفرت عن مقتل 28 عسكريا بينهم ضابطين.

كما تتهمه بتنفيذ تفجيرات استهدفت القنصلية الإيطالية في القاهرة ومقر الأمن الوطني في شبرا، ومحاولة اغتيال المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة.

ونسبت إليه تهما أخرى تتضمن تأسيس وتولي قيادة جماعة "إرهابية"، والتخابر مع منظمة أجنبية (حركة حماس الفلسطينية)، وتخريب منشآت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه.

وفي 29 أيار/ مايو 2019، أعلنت القاهرة عن تسلم هشام عشماوي من ميليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر التي أوقفته في مدينة درنة شرقي ليبيا، في تشرين الأول/ أكتوبر 2018، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.